Ru En

الخارجية الروسية: عضوية تركيا في الـ "ناتو" عقبة أمام انضمامها إلى "شنغهاي"

٢٠ سبتمبر

أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون "منظمة شنغهاي للتعاون"، السفير المتجول بوزارة الخارجية بختيار حكيموف، أنه يجب على تركيا الإيفاء بمعايير معينة في حال الانضمام إلى "منظمة شنغهاي للتعاون"، بما في ذلك عدم المشاركة في المنظمات الموجهة ضد أي دولة عضو في "شنغهاي للتعاون" أو المنظمة ككل.

 

يشار إلى أن تركيا انضمت إلى حلف شمال الأطلسي الـ "ناتو" في العام 1952.

 

وقال حكيموف في إيجاز صحفي اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر/أيلول 2022 إنه "يجب أن تكون الخطوة الأولى هي تقديم طلب رسمي مُوقّع من قِبَل رئيس الدولة إلى رئيس الدولة التي تترأس المنظمة. ومن الواضح أن الخطوة الرسمية الأولى يجب أن تتبع أولاً حتى يتم النظر في الطلب، حسنا، بالنسبة للمعايير، تنص المعايير، من بين أمور أخرى، على عدم المشاركة في الجمعيات والتكتلات والإجراءات الموجهة ضد أي دولة عضو في منظمة شنغهاي للتعاون أو ضد منظمة شنغهاي ككل".

 

وفي الوقت نفسه، أضاف الدبلوماسي الروسي أن تركيا تتفاعل بشكل فعّال مع الدول الأعضاء في "منظمة شنغهاي للتعاون" عبر منصات مختلفة لفترة طويلة.

 

كما أشار بختيار حكيموف إلى أنه "في وقت من الأوقات، بمبادرة من روسيا، تم إنشاء نادي للطاقة، تعمل ضمنه مجموعة رفيعة المستوى، وعقد أحد الاجتماعات في تركيا بمبادرة من الجانب التركي. وقد  شارك الممثلون الأتراك دائماً في الفعاليات المكرّسة للقضايا الأمنية في المنطقة، وقبل كل شيء، للمسائل الأمنية في سياق الوضع في أفغانستان".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس