Ru En

الخارجية الروسية: موسكو تؤيد التعاون مع واشنطن حول الشرق الأوسط

٢١ فبراير

أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى منطقة الشرق الأوسط ودول افريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، أن موسكو مهتمة بالتعاون مع واشنطن بشأن مشاكل منطقة الشرق الأوسط.

 

وصرّح بوغدانوف بذلك، اليوم الإثنين 21 فبراير/شباط 2022، في افتتاح المؤتمر الـ11 للشرق الأوسط، في إطار منتدى نادي "فالداي" للنقاش، وقال في معرص إجابته على السؤال ذي الصلة: "بالطبع نحن جميعا مع مسألة العمل سوية".

 

وأشار ميخائيل بوغدانوف إلى أن هناك أشخاصاً في واشنطن يعرفون الموقف حقاً ويقيمونه بدقة، لافتاً إلى أنه "لكننا نعلم جميعا أن هناك خلافاً بين الإدارة السابقة والإدارة الحالية، بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية، بين مختلف المشاركين في قرارات السياسة الخارجية الأمريكية".

 

 

الاتصالات مع واشنطن بشأن سوريا وليبيا

 

وفيب سياق متصل، قال بوغدانوف "إن روسيا والولايات المتحدة تواصلان الاتصالات بشأن سوريا وليبيا، بالإضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية الأخرى".

 

وقال: "بشكل عام، تجري الاتصالات في سوريا بالطبع، وبعض المشاكل الإقليمية الأخرى، بما في ذلك ليبيا. ونحن مستعدون لمثل هذا العمل، مع الأخذ في الاعتبار النهج المبدئي، إذ يجب علينا احترام القواعد الأساسية للقانون الدولي - عدم - التدخل في الشؤون الداخلية وعدم فرض أي وصفات على شعوب هذه المنطقة. إن مهمتنا تتمثل في مساعدة دول المنطقة على حل هذه المشاكل".

 

وأضاف نائب وزير الخارجية: "إذا كان الأمريكيون جاهزون لمثل هذا العمل البنّاء، فإن ذلك سيعطي نتيجة جيدة".

 

وبحسب ميخائيل بوغدانوف، فقد تكثفت اتصالات اللجنة "الرباعية" للوسطاء الدوليين في الشرق الأوسط (روسيا، الولايات المتحدة، الأمم المتحدة، الاتحاد الأوروبي) على مستوى المبعوثين الخاصين، لكن الولايات المتحدة ليست مستعدة لنقل هذا العمل إلى المستوى الوزاري.

 

واستدرك قائلا: "على مستوى المبعوثين الخاصين للأعضاء الأربعة في هذه المجموعة الرباعية، تكثفت الاتصالات في الوقت الحالي. ولكن، للأسف، فإن شركائنا الأمريكيين ليسوا مستعدين بعد لنقل هذا العمل إلى المستوى الوزاري والتفاعل بشكل أعمق معنا بشأن الشرق الأوسط".

 

 

مفهوم عدم قابلية الأمن للتجزئة

 

بالإضافة إلى ذلك، قال بوغدانوف إن الوضع حول أوكرانيا يؤكد على أهمية مفهوم عدم قابلية الأمن للتجزئة، بما في ذلك في الخليج العربي. كما قال: "هنا (في منطقة الشرق الأوسط - تاس)، بالنظر إلى الأحداث الأخيرة في جميع أنحاء أوكرانيا، فإن المبدأ المهم للغاية هو عدم قابلية الأمن للتجزئة.

 

كما نوّه ميخائيل بوغدانوف بالقول "بالطبع لا يمكن لدولة أن تضمن أمنها على حساب أمن جيرانها والدول الأخرى. وفي هذا الصدد، مبادرة إنشاء نظام أمن جماعي في منطقة الخليج العربي تستند إلى هذا المبدأ"، مشيراً على وجه التحديد إلى أن "هذا ليس مفهوماً روسيا، ولكنه مشروع مفهوم".

 

وبين الدبلوماسي الروسي: "هذه هي مقترحاتنا من أجل إحياء العمل في هذا المجال وضمان الأمن الجماعي الحقيقي، بما في ذلك مشاركة روسيا والقوى الكبرى الأخرى، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة بالطبع".

 

وشدّد في كلمته على أنه في هذه المنطقة "تتداخل مصالح روسيا والدول الكبيرة الأخرى"، وترى موسكو أن مهمتها "مساعدة هذه المنطقة على الاتفاق على كيفية ضمان الاستقرار والسلام".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس