Ru En

الخارجية الروسية: موسكو والقاهرة عازمتان على تعزيز التنسيق في السياسة الدولية

٢٣ سبتمبر

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في لقاء مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والتسوية الفلسطينية - الإسرائيلية.

 

وأصدرت وزارة الخارجية الروسية بيان، اليوم الخميس 23 سبتمبر/أيلول 2021، جاء فيه أن "الجانبين أعربا كذلك عن الاستعداد المتبادل من أجل تعميق التنسيق على مستوى السياسة الخارجية للبلدين".

 

وأشارت الخارجية إلى أن "وزيري الخارجية في كلا البلدين تبادلا وجهات النظر حول قضايا الساعة للوضع في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، مع التركيز على الأوضاع في ليبيا وسوريا، وكذلك في مسألة التسوية الفلسطينية - الإسرائيلية. وأعربا عن استعداد موسكو والقاهرة المتبادل لتعزيز التنسيق في السياسة الخارجية، بما في ذلك في إطار الأمم المتحدة وغيرها من المحافل الدولية".

 

تجدر الإشارة إلى أن الطرفين بحثا قضايا زيادة تطوير العلاقات الروسية المصرية، كما شدّد الوزيران على الحاجة إلى الحفاظ على الديناميات المتزايدة للاتصالات الثنائية، والدور المهم الذي يلعب فيه حوار الثقة القائم بين قادة الدولتين.

 

وأضاف بيان الخارجية الروسية: "تم التأكيد على الثقة المتبادلة بأن اتفاقية الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي بين روسيا ومصر، والتي دخلت حيز التنفيذ في يناير/كانون الثاني 2021، تضمن تعزيز التفاعل في المجالات التجارية والاقتصادية والإنسانية وغيرها".

 

هذا وقد وصل الوزير سيرغي لافروف يوم أمس الأربعاء إلى مقر منظمة الأمم المتحدة من أجل المشاركة في فعاليات الأسبوع الرفيع المستوى للجمعية العامة.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس