Ru En

الدفاع والطوارئ الروسية تحضّران لتقديم مساعدات إنسانية لأفغانستان

٢٥ أكتوبر

تستعد كل من وزارة الدفاع ووزارة الطوارئ الروسية لتنفيذ عملية إنسانية تهدف إلى تقديم المساعدة الطارئة لأفغانستان، في الأيام المقبلة، وذلك وفقاً لما تم الإعلان عنه اليوم الإثنين 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021، في مؤتمر عبر الإنترنت للممثل الممثل الخاص لرئيس روسيا الاتحادية في أفغانستان، مدير القسم الثاني لآسيا في وزارة الخارجية الروسية، زامير كابولوف.

 

وأشار زامير كابولوف إلى أنه بموجب مرسوم رئاسي، يجري الإعداد لعملية إنسانية أخرى لتقديم المساعدة الطارئة للشعب الأفغاني، لافتاً إلى أن هذا العمل يجري على قدم وساق.

 

وأضاف: "هناك العديد من القضايا اللوجستية التي يتعاملون معها بدعم من وزارة الخارجية". وتابع الدبلوماسي الروسي: "لست مستعداً لاعلان الموعد المحدّد فمن الأفضل الاتصال بوزارة الدفاع أو وزارة الطوارئ، لكن بحسب شعوري سيحدث هذا في الأيام القليلة المقبلة".

 

هذا وقد دعا المشاركون في اجتماع "صيغة موسكو" حول أفغانستان بتاريخ 20 أكتوبر إلى تقديم مساعدات إنسانية واقتصادية عاجلة للجمهورية، في سبيل إعادة بناء البلاد. كما واقترحت الأطراف إطلاق مبادرة جماعية لعقد مؤتمر دولي تمثيلي للمانحين في وقت مبكر تحت رعاية الأمم المتحدة.

 

من الجدير باذكر أن حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا الاتحادية) شنّت عملية واسعة النطاق من أجل فرض سيطرتها على أفغانستان، وذلك بعد أن أعلنت الولايات المتحدة في الربيع الماضي عن قرار سحب قواتها المسلحة من البلاد.

 

وبتاريخ 15 أغسطس 2021 غادر رئيس الجمهورية الإسلامية أشرف غني، البلاد، ودخل المتطرفون إلى العاصمة كابول من دون قتال.

 

بعد ذلك وبتاريخ 6 سبتمبر، أعلنت الحركة بسط سيطرتها على كامل الأراضي الأفغانية، وفي اليوم التالي 7 سبتمبر، أعلنت عن تشكيل الحكومة المؤقتة، والتي لم تعترف أي دولة بشرعيتها بعد.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الطوارئ الروسية

المصدر: تاس