Ru En

الكريملِن: القيود على الرحلات مع تركيا مرتبطة بتفشي كورونا الحاد

١٣ أبريل

أكد المتحدث الصحفي الرئاسي الروسي دميتري بيسكوف، عدم وجود دوافع سياسية وراء تقييد روسيا الاتحادية لحركة الركاب الجوية مع تركيا، مشيراً إلى أن "هذا التقييد مرتبط فقط بتفشي وباء فيروس كورونا في الجمهورية التركية".

 

وأعلن بيسكوف ذلك للصحفيين، اليوم الثلاثاء 13 ابريل/نيسان 2021، وذلك في معرض رده على سؤال عمّا إذا كانت هناك أي دوافع سياسية وراء هذه القيود، بما في ذلك تلك المتعلقة بتصريحات الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، بشأن القضية الأوكرانية، وقال: "لا، إنها ليست كذلك".

 

كما أكد دميتري بيسكوف أن "الوضع وبائي بطبيعته ويرتبط بالتفشي الحاد إلى حد ما في تركيا".

 

هذا وكانت موسكو قد أعلنت عن تقييدها خلال الفترة من 15 ابريل/ نيسان إلى 1 يونيو/ حزيران، من العام الجاري، لرحلات الركاب الجوية مع تركيا، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، مشيرة إلى أنه سيتم تخفيض عدد الرحلات إلى رحلتين في الأسبوع، على أساس المعاملة بالمثل، كما سيتم أيضا تعليق الرحلات الجوية إلى تنزانيا.

 

وحتى الآن، تقوم 8 شركات طيران روسية بتشغيل رحلات منتظمة إلى تركيا، وهي: إيروفلوت، بوبيدا، وروسيا، وإس 7، ونوردويند، وأزور إير، وأورال إيرلاينز، ويوتر (الناقل الجوي الوحيد الذي لا تقلع طائرته من موسكو وسانت بطرسبورغ بل من غروزني).

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس