Ru En

المشاركون في اجتماع موسكو الخاص بأفغانستان يدعون الأمم المتحدة إلى عقد مؤتمر للمانحين

٢٠ أكتوبر

دعت الوفود المشاركة في الاجتماع الخاص بأفغانستان في إطار "صيغة موسكو"، الأمم المتحدة إلى عقد مؤتمر دولي للمانحين. أعلن ذلك زامير كابولوف، الممثل الخاص لرئيس روسيا الاتحادية لأفغانستان، ومدير الدائرة الثانية لآسيا بوزارة الخارجية، للصحفيين يوم الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول 2021.

 

وقال الدبلوماسي إنه "سيتم تبني الوثيقة النهائية من قبل الكل أو غالبية المشاركين في الاجتماع".

 

وكان الرأي العام لجميع المشاركين هو أن المجتمع الدولي ينبغي أن يقدم المساعدة للشعب الأفغاني، كما تطرقوا إلى ملف تشكيل الحكومة الأفغانية من كل الاعراق والقوى السياسية، بالإضافة إلى ملفات احترام حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب والجرائم المتعلقة بالمخدرات، بالإضافة إلى الضمانات الأمنية للدول المجاورة لأفغانستان.

 

وقال كابولوف إنه "يجب أن نمنع الأزمة الوشيكة، التي يسميها البعض كارثة إنسانية. لهذا، يحتاج المجتمع الدولي إلى توحيد والتخلي عن النهج المنحاز. أفهم أنه لا يحب الجميع الحكومة الجديدة في أفغانستان، ولكن يحاولون معاقبة الحكومة الجديدة. الشعب الافغاني بأسره يُعاقب بشكل أساسي، وأعتقد أنه لا يستحق ذلك".

 

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت قضية الاعتراف بالحكومة الجديدة في أفغانستان قد أثيرت في اجتماع "موسكو"، أجاب زامير كابولوف: "نعم بالطبع، لقد أثير. كيف يمكن عقد الاجتماع بدون إثارة هذا السؤال؟".

 

وأضاف: "بالطبع، ستأتي هذه اللحظة يوماً ما، لكنها ستأتي لاحقاً، وهذا ما قاله الجميع للوفد الأفغاني في اجتماع [صيغة موسكو]، عندما يبدأ في تنفيذ معظم ما ينتظره المجتمع الدولي، التي تتعلق بحقوق الإنسان وشمولية الحكومة " كما أشار كابولوف، موضحاً أنه لا توجد مواعيد نهائية لتشكيل حكومة "طالبان" الشاملة في أفغانستان.

 

تم إنشاء "صيغة موسكو" في عام 2017 على أساس آلية التشاور السداسية للمبعوثين الخاصين لروسيا وأفغانستان والهند وإيران والصين وباكستان.

 

في الشأن الأفغاني يُذكر أن حركة "طالبان" شنّت عملية واسعة النطاق لفرض سيطرتها على أفغانستان، بعد إعلان الولايات المتحدة الربيع الماضي قرارها بسحب قواتها المسلحة من البلاد. في 15 أغسطس/آب 2021. وعلى إثر هذه التطورات أعلن الرئيس الافغاني أشرف غني تخليه عن منصبه ثم غادر البلاد، ودخل المتطرفون كابول دون قتال. في 6 سبتمبر لتعلن الحركة بسط سيطرتها على كامل الأراضي الأفغانية. وفي 7 سبتمبر أعلنت "طالبان" تشكيل الحكومة المؤقتة التي لم تعترف بشرعيتها أي دولة حتى الأن.

 

 

مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس