Ru En

بوتين يبحث الوضع في قره باغ مع باشينيان وعلييف

٣١ مارس

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثات هاتفية مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان. وجاء في بيان صدر عن المكتب الصحفي للكريملِن اليوم الخميس 31 مارس/آذار 2022، أن موضوع المحادثة كان الوضع في ناغورني قره باغ.

 

وأضاف البيان: "نوقشت تطورات الوضع حول ناغورني قره باغ مع التركيز على حل المهام العملية لضمان الأمن والاستقرار في المنطقة. وتم التأكيد على أهمية التنفيذ المتّسق لجميع أحكام البيانات الثلاثية الصادرة في 9 نوفمبر(تشرين الثاني) 2020 و11 يناير(كانون الثاني) و26 نوفمبر 2021".

 

يُذكر أن الزعماء اتفقوا على إجراء مزيد من الاتصالات.

 

يُشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت، في 26 مارس/آذار 2022، أن القوات الأذربيجانية دخلت منطقة مسؤولية وحدة حفظ السلام الروسية في إقليم ناغورني قره باغ.

 

وذكرت الوزارة، مساء الأحد الماضي، أن أذربيجان سحبت قواتها من منطقة فاروخ (باروخ) في ناغورني قره باغ.

 

هذا وقد تصاعد الوضع حول ناغورني قره باغ في 27 سبتمبر/أيلول 2020، وذلك عندما بدأت الأعمال العدائية الفعلية هناك.

 

بعد ذلك وفي 9 نوفمبر/تشرين الثاني من العام نفسه، وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان، بياناً ثلاثياً، أتاح تحقيق وقف كامل للعمليات القتالية في منطقة الصراع.

 

كما نص البيان على توقف الجانبين الأذربيجاني والأرمني عند مواقعهما التي وصل كل من طرفيّ الصراع إليها جراء الاشتباكات المسلحة، وخضوع عدد من المناطق لسيطرة باكو، وعلى طول خط التماس ومعبر لاتشين، تم نشر قوات حفظ سلام روسية.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

المصدر: تاس