Ru En

بوتين يهنئ قادة وشعوب بعض الدول بمناسبة "يوم النصر" من بينها لوغانسك ودونيتسك

٠٨ مايو

هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمناسبة الذكرى الـ 77 للنصر في الحرب الوطنية العظمى، جميع مواطني وقادة دول: بيلاروسيا وكازاخستان وقرغيزستان وأذربيجان وأرمينيا ومولدوفا وطاجيكستان وأوزبكستان وأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وتركمانستان، وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، بالإضافة إلى شعوب دول كل من جورجيا وأوكرانيا، وذلك بحسب ما ذكره موقع الكريملِن على الإنترنت، اليوم الأحد 8 مايو/أيار 2022.


وفي تهنئته ، أشار الرئيس إلى أنه في هذا اليوم، يتم تقديم التقدير والاحترام للجنود وعمال الجبهة الداخلية الذين سحقوا النازية "على حساب عدد لا يحصى من الضحايا والمصاعب".


وأشار بيان الكريملِن إلى أن الرئيس الروسي في هذه التهنئة وصف الأمر بالواجب المشترك وذلك بهدف منع عودة النازية التي جلبت "الكثير من المعاناة لشعوب من دول مختلفة".


كما اعتبر بوتين أنه من الضروري "الحفاظ على القيم الروحية المشتركة ونقلها إلى الأحفاد"، والحقيقة حول أحداث سنوات الحرب وتقاليد الصداقة الأخوية. وبصورة عامة، تمنّى بوتين للأجيال الجديدة أن تكون جديرة بذكرى آبائهم وأجدادهم.

وفي كلمته لقادة ومواطني الدول، نقل رئيس روسيا الاتحادية عبارات الامتنان للمحاربين القدامى في الجبهة والداخل، متمنيا لهم الرفاهية وطول العمر والصحة الجيدة.

 

 


تهنئة لقادة دونيتسك ولوغانسك والشعب الأوكراني

 

هذا وفي برقيات التهنئة التي أرسلها إلى رئيسي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، أشار بوتين إلى أن "جنودنا اليوم، مثل أسلافهم، يقاتلون جنباً إلى جنب من أجل تحرير أرضهم الأم "من القذارة النازية".


كما وأعرب عن ثقته في أن "النصر سيكون لنا كما في عام 1945"، بحسب بيان موقع الكريملِن.


وبالإضافة إلى ذلك، أضاف الكريملِن، في رسالة وجهها إلى قدامى المحاربين في الحرب الوطنية العظمى والمواطنين الأوكرانيين، أن فلاديمير بوتين "شدّد على عدم جواز انتقام الورثة الأيديولوجيين" الذين هُزموا في الحرب العالمية الثانية.


وفي السياق ذاته وفي نص البرقية، لفت بوتين الانتباه إلى حقيقة أنه قبل 77 عاماً وبفضل شجاعة وبطولة جنود الخطوط الأمامية وأنصارها، تم سحق الفاشية، وإظهار نكران الذات من العاملين في الجبهة الداخلية الذين استعبدوا وجود أوروبا وما جلبته من الألم والمعاناة لعشرات الملايين من الناس".


هذا وشدّد الرئيس الروسي على أن "التضحيات التي لا تعد ولا تحصى التي بذلت باسم النصر المشترك أصبحت ضمانة لحياتنا وحريتنا. ولا يمكن نسيان ونكران ذلك".


وأضاف البيان أنه لسوء الحظ أن النازية اليوم "ترفع رأسها مرة أخرى وتحاول فرض قواعدها البربرية اللاإنسانية".


وبشكل عام ، هنأ الرئيس الروسي بحرارة قدامى المحاربين الأوكرانيين والمواطنين الأوكرانيين في عيد "يوم النصر"، ووصفه بأنه "عيد مشترك عظيم"، متمنياً للمحاربين القدامى الصحة الجيدة وطول العمر، كما تمنى لجميع سكان أوكرانيا - مستقبل سلمي وعادل.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"
الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية
المصدر: تاس