Ru En

بيسكوف: تدريبات "الأمن الجماعي" في طاجيكستان ضرورية للغاية في سياق الوضع الأفغاني

١٣ أكتوبر

أعلن المتحدث الرسمي باسم الكريملِن دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء 13 أكتوبر/ تشرين الأول، أن التدريبات المشتركة لدول منظمة معاهدة الأمن الجماعي في طاجيكستان خلال الشهر الجاري، تُعتبر ضرورية للغاية في سياق الوضع في أفغانستان.

 

وأعلن بيسكوف ذلك للصحفيين مشيراً إلى أن "هذه التدريبات تعتبر ضرورية".

 

وأضاف: "أنتم تعلمون أن الرؤساء قد اجتمعوا مؤخراً، أعني أعضاء منظمة معاهدة الأمن الجماعي، فقد أكدوا قلقهم بشأن كيفية تطور الوضع في أفغانستان، وعدم القدرة على التنبؤ بهذا الوضع من نواح كثيرة، وضرورة أن تكون المنظمة في حالة تأهب وزيادة وتحسين أساليب وطرق التفاعل على طول المسار العسكري".

 

الجدير بالذكر أنه في شهر أكتوبر 2021 ستجرى 3 مناورات مشتركة بين الوحدات العسكرية للدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي على أراضي طاجيكستان بالقرب من الحدود مع أفغانستان: "التفاعل" و"البحث" و"إيشلون".

 

ومن المعروف أن اجتماع مجلس الأمن الجماعي لدول منظمة معاهدة الأمن الجماعي انعقد في سبتمبر/أيلول الماضي برئاسة رئيس طاجيكستان إمام علي رحمن، وقد شارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هذا الحدث عبر تقنية الفيديو كونفرنس.

 

يُشار إلى أنه تم التوقيع على معاهدة الأمن الجماعي في العام 1992 في عاصمة جمهورية أوزبكستان طشقند، وفي عام 2002 تقرر إنشاء منظمة مماثلة.

 

وتضم منظمة معاهدة الأمن الجماعي كل من روسيا وأرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية

المصدر: تاس