Ru En

حزب "الوطن الأم" التركي: التخلي عن "مير" ضربة للسياحة واقتصاد البلاد

٢٨ سبتمبر

وصف المتحدث باسم حزب "الوطن الأم" التركي، حقان توبكورولو، رفض البنوك التركية استخدام نظام الدفع "مير" بسبب التهديدات بفرض عقوبات أمريكية، بأنها ضربة لصناعة السياحة التركية والاقتصاد التركي بأكمله.

 

ونقلت صحيفة "أيدينليك" المحلية تصريحات السياسي التركي يوم أمس الثلاثاء، 27 سبتمبر/أيلول 2022، وقال فيها: "إن تعليق نظام مير الذي يستخدمه السياح الروس بسبب التهديدات الأمريكية، يعني أن السياح من روسيا الاتحادية يجب ألا يأتوا إلى تركيا، ولا يمكن اعتبار هذا إلا نشاطا عدائيا يستهدف السياحة في تركيا".

 

وشدّد توبكورولو على أنه "(في نفس الوقت) هدف الهجوم ليس السياحة فحسب، بل الاقتصاد التركي نفسه أيضا. هذه عقوبات ضد تركيا، وليست ضد روسيا".

 

بدورها، ذكرت قناة NTV التلفزيونية التركية يوم أمس كذلك، أن البنوك التركية الثلاثة المملوكة للدولة رفضت استخدام "مير"، في حين تقول المصادر الرسمية إنه لم يتم تأكيد هذه المعلومات بعد. وبحسب القناة أيضاً، اتخذت البنوك المملوكة للدولة قرارا بالانسحاب من نظام الدفع الروسي "مير" صباح يوم 27 سبتمبر، ولكن لم يتم الإعلان عنه رسمياً بعد.

 

وفي السياق ذاته، أعلنت البنوك التركية الخاصة Is Bankasi و Denizbank في 16 سبتمبر أنها ستعلق قبول بطاقات "مير" بعد إعلان وزارة الخزانة الأمريكية عزمها فرض عقوبات على دعم محاولات روسيا لتوسيع استخدام نظام الدفع الخاص بها في الخارج.

 

من جهته، أصدر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأسبوع الماضي تعليماته للوزارات المعنية بوضع بدائل لاستخدام بطاقات "مير" في البلاد.

 

ونوقش هذا الموضوع خلال اجتماع حكومي في 26 سبتمبر وكذلك في 23 سبتمبر في اجتماع رئيس مع وزيري المالية والبنك المركزي والبنوك المحلية الرائدة، ولم يتم اتخاذ قرارات بشأنها بعد.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: مجلس دوما الروسي

المصدر: تاس