Ru En

روسيا: الهجوم الإرهابي في كابول يؤكد الحاجة إلى بذل الجهود لكافحة الإرهاب

٠٥ أكتوبر

"تؤكد موسكو على ضرورة بذل مزيد من الجهود في مكافحة الإرهاب في أفغانستان، وذلك على خلفية الهجوم الإرهابي الذي وقع على مدخل أحد المساجد في العاصمة كابول".

 

أدلت بهذا التصريح المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، يوم الاثنين 4 أكتوبر/تشرين الأول 2021، مضيفة: "نحن ندين الهجوم الإرهابي الذي نفّذه تنظيم داعش ("الدولة الإسلامية " المحظورة في روسيا الاتحادية - تاس) في 3 أكتوبر على مدخل مسجد وسط العاصمة الأفغانية".

 

وذكرت ماريا زاخاروفا أن هذا الهجوم الإرهابي أسفر، وفق المعطيات الأولية، عن مقتل 19 مدنياً وإصابة أكثر من 30 شخصاً، وأضافت: "نعرب عن تعازينا لأسر الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين، كما ننوّه بضرورة مواصلة الجهود الهادفة إلى استئصال الإرهاب في أفغانستان".

 

يُشار إلى أن قيادة حركة طالبان (طالبان المحظورة في روسيا الاتحادية - تاس) كانت قد قدمت تأكيدات في هذا الصدد ذكرت فيها أنه لن تكون هناك تهديدات أمنية لدول ثالثة انطلاقا من الأراضي الأفغانية.

 

هذا وقد أفادت قنوات تلفزيونية أفغانية، في وقت سابق، بأن انفجاراً وقع، يوم الأحد (الماضي)، بالقرب من مسجد عيد غاه في العاصمة كابول، حيث كانت تُقام هناك مراسم جنازة والدة المتحدث باسم حركة "طالبان"ـ ذبيح الله مجاهد. هذا ولم ترد أي أنباء عن تعرض أي مواطن روسي لأذىً جرّاء هذ الحادث، وذلك بحسب ما صرّح به لوكالة أنباء "تاس" مصدر بالسفارة الروسية في العاصمة الأفغانية كابول.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo :  Creative Commons

المصدر: تاس