Ru En

غروسي يعتزم لقاء مدير وكالة الطاقة النووية الإيرانية

٢٦ سبتمبر

يعتزم المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، الاجتماع يوم الاثنين 26 سبتمبر/أيلول، مع مدير منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهدف مناقشة المشاكل المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني.


وقال غروسي: "الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي الناظم النووي ونحن نأخذ مهمتنا على محمل الجد. يجب علينا منع انتشار الأسلحة النووية والتأكد من أن هذا الخير - الطاقة النووية هي من أجل السلام والتنمية - وألا تتحول إلى أداة دمار ومعاناة".


وأضاف المسؤول الدولي في كلمته أمام الدورة السنوية السادسة والستين للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن المزيد والمزيد من الدول تتجه نحو الطاقة النووية.
ولفت غروسي إلى أنه لدينا حالياً العديد من القضايا، بما في ذلك تلك التي تظهر في العناوين الرئيسة، والتي يتعين علينا حلها مع جمهورية إيران الإسلامية.


وأعرب غروسي أيضا عن ترحيبه بمدير الوكالة النووية الإيرانية "الذي سنلتقي به في وقت لاحق اليوم، لأنه يتعين علينا البحث عن حلول مشتركة للمشكلات التي لن تختفي في حال لم نحلها بطريقة تعاونية".


يُشار إلى أن غروسي قال في وقت سابق إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يمكنها ضمان الطبيعة السلمية حصراً لبرنامج إيران النووي، حيث إن طهران لم تقدم المعلومات اللازمة لذلك حول منشأ جزيئات اليورانيوم في ثلاثة مواقع نووية عندها.


وعلى حد تعبيره، لهذا، يجب على إيران أن تفسر وجود "جزيئات يورانيوم من صنع بشري" في ثلاثة مواقع غير معلن عنها، وإبلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن مواقع المواد النووية والمعدات الملوثة.


وفي هذا الجانب تجدر الإشارة إلى أن روسيا تؤيد إجراء محادثات عملية بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية من أجل حل قضايا الوكالة النووية الإيرانية، وذلك بحسب ما ذكره ميخائيل أوليانوف، ممثل روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا في مقابلة مع وكالة أنباء "تاس".


هذا وأكد أوليانوف أن موسكو على ثقة من أن يمكن للأطراف أن تجد الإجابات اللازمة عن الأسئلة.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"
Photo: Creative Commons
المصدر: تاس