Ru En

كابولوف: نشوة انتصار "طالبان" في أفغانستان بدأت تتلاشى

١٥ أكتوبر

أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان، مدير القسم الثاني لآسيا في وزارة الخارجية زامير كابولوف، أن النشوة التي أحدثها الانتصار في أفغانستان بدأت تتلاشى في أوساط حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا الاتحادية)، مما أفسح المجال أمام الوعي بالمسؤولية.

 

وصرّح كابولوف بذلك في كلمته خلال جلسة في معهد موسكو للعلاقات الدولية بعنوان "أفغانستان في نظام العلاقات الإقليمية"، وذلك في 15 أكتوبر/تشرين الأول 2021.

 

وقال كابولوف: "أهم شيء انتبهت له، بالتواصل مع المبعوثين الصينيين والباكستانيين الخاصين وزملائي (مع طالبان)، رأيت أن فترة نشوة النصر، وغير المتوقعة حتى بالنسبة لـ (طالبان) نفسها، قد بدأت لصالح تمرير وإفساح المجال للشعور بالمسؤولية، لأنه يجب حل الكثير من الأمور، ولكن لا تتوافر بعد مثل هذه المهارات لحلها".

 

وبحسب زامير كابولوف، فإن هذه إشارة جيدة لإطلاق حوار بنّاء إذ قال إنه "إذا كنا مهتمين بصدق بمصالح الشعب الأفغاني، علاوة على ذلك، وليس فئاتها الفردية العرقية أو الاجتماعية، نحن بحاجة إلى بناء العلاقات".

 

وقال كابولوف أيضا إن روسيا تعتزم مناقشة مطالباتها مع وفد "طالبان" وسبل حل المشاكل القائمة في أفغانستان في اجتماع صيغة موسكو يوم 20 أكتوبر، بينما لا تتوقع موسكو حلول انفراجية من هذه المفاوضات.

 

وأضاف المسؤول الروسي "سنعلن مطالباتنا للوفد الأفغاني لكن ليس في شكل مطالب، وإنما في شكل اجتماع حول كيفية البدء بشكل بنّاء في حل هذه المشاكل، ولا نتوقع أي حلول اختراق، فهذه العملية طويلة وتطورية، ننطلق من هذا الفهم. وهذا ينطبق على جميع قضايا حقوق الإنسان، ولكن في نفس الوقت على الوضع الإنساني في أفغانستان وسبل حلها".

 

وفي السياق ذاته، أشار المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان إلى أنه فيما يتعلق بأفغانستان بالنسبة لروسيا، وكذلك بالنسبة للبلدان الأخرى، فإن الموضوعات ذات الأولوية هي مكافحة تهريب المخدرات والتهديد الإرهابي، "بالطبع، نتوقع، وليس لدي أدنى شك في أن هذا سيحدث، أن السلطات الأفغانية الجديدة ستعيد تأكيد التزاماتها بمنع استخدام الأراضي الأفغانية ضد المصالح الأمنية ليس فقط للدول المجاورة، ولكن أيضا للدول الأخرى".

 

وفي وقت سابق، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا "إن موسكو تتوقع وصول وفد يمثل (طالبان) الأسبوع المقبل للمشاركة في المشاورات بشأن أفغانستان بصيغة موسكو، والتي من المقرّر إجراؤها في 20 أكتوبر".

 

الجدير بالذكر  أنه تم إنشاء هذه الصيغة في عام 2017 على أساس آلية التشاور السداسية للمبعوثين الخاصين لروسيا وأفغانستان والهند وإيران والصين وباكستان.

 

هذا ويُشار إلى أن جلسة خاصة بعنوان "أفغانستان في نظام العلاقات الإقليمية" ستُعقد في "معهد موسكو العلاقات الدولية"، وذلك في إطار المؤتمر الـ 13 للجمعية الروسية للدراسات الدولية، بمناسبة الذكرى الـ 30 للسياسة الخارجية لروسيا الجديدة".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: المكتب الصحفي في وزارة الخارجية الروسية/ تاس

المصدر: تاس