Ru En

لافروف يبحث مع ممثلي "جامعة الدول العربية" الوضع حول أوكرانيا

٠٤ أبريل

يعقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اجتماعا في العاصمة موسكو، اليوم الاثنين 4 ابريل/نيسان 2022، مع وفد من مجموعة الاتصال التابعة لجامعة الدول العربية بشأن أوكرانيا، وسيضم الوفد بالإضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية، وزراء خارجية خمس دول: الجزائر ومصر والأردن والعراق والسودان.

 

يُشار إلى أن المنظمة مستعدة للترويج لتسوية سياسية بين روسيا وأوكرانيا، ولهذا الغرض وصل الوفد إلى موسكو بحسب تصريحات الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، حسام زكي.

 

 

 

 

هدف المجموعة

 

الجدير بالذكر أن "جامعة الدول العربية" تُعتبر منظمة رئيسة في الشرق الأوسط، وهي تضم 21 دولة، ولها مكاتب أو مكاتب إعلامية في العديد من البلدان حول العالم.

 

هذا وتم اتخاذ قرار إنشاء مجموعة اتصال بشأن الأزمة الأوكرانية في اجتماع لمجلس "جامعة الدول العربية" في القاهرة يوم 9 مارس/آذار الماضي - 2022.

 

وتتمثل مهمتها في "مراقبة وإجراء المشاورات والاتصالات اللازمة مع كافة الأطراف المعنية من أجل المساعدة في إيجاد حل دبلوماسي للأزمة".

 

 

الموقف في أوكرانيا

 

بعد أيام قليلة من بدء العملية العسكرية الخاصة للقوات الروسية في أوكرانيا، دعت جامعة الدول العربية، بمبادرة من جمهورية مصر، إلى اجتماع للممثلين الدائمين لأعضاء الجامعة، في سبيل الاتفاق على موقف بشأن النزاع. علماً أن مواقف دول جامعة الدول العربية بشأن الأزمة في أوكرانيا "متباينة".

 

ونتيجة لذلك، أعلنت قيادة الجامعة موقفاً محايداً من هذه القضية، وفي الوقت نفسه، أعربت عن قلقها إزاء تدهور الوضع الإنساني في أوكرانيا.

 

وبالإضافة إلى ذلك، تقيم "جامعة الدول العربية" علاقات ودّية مع موسكو وكييف، ونتيجة لذلك، لم تلجأ إلى إدانة أي من الأطراف. وبحسب زكي "تسعى المنظمة أيضا للاتفاق على مواقف لمساعدة الجاليات العربية في أوكرانيا".

 

 

المصالح الخاصة

 

كما تُعرب "الجامعة" عن قلقها بشأن الأزمة الأوكرانية، بما في ذلك بسبب المشاكل الاقتصادية العالمية وقضايا الأمن الغذائي التي ينطوي عليها الوضع حول أوكرانيا.

 

وفي هذا الخصوص، تشتري دول جامعة الدول العربية بشكل تقليدي المنتجات الغذائية من روسيا وأوكرانيا، بما في ذلك مختلف أنواع الحبوب.

 

وبحسب "اتحاد الحبوب الدولي"، تمثل روسيا وأوكرانيا ما يقرب من ربع صادرات القمح العالمية وخُمس صادرات الشعير العالمية. ,منذ بداية فبراير/شباط الماضي، قفزت أسعار الحبوب العالمية بنسبة 22-37 بالمائة.

 

بدوره، قال أحمد أبو الغيط، أمين عام الجامعة، إن جامعة الدول العربية "يجب أن تفكّر وتعمل على إيجاد سبل واستراتيجيات، من شأنها التقليل من هذه المعاناة إلى الحد الأدنى". كما شدّد على أنه في موضوع الأزمة الأوكرانية يجب أن تسترشد الدول العربية بالمصالح الوطنية.

 

وفي الوقت نفسه، يُواصل قادة وممثلو دول العصبة الاتصالات مع الجانبين الروسي والأوكراني.

 

وفي نهاية مارس/آذار الماضي، أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي محادثة مع نظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، كما تم الإعلان في  المملكة الأردنية الهاشمية عن إجلاء رعايا المملكة من أوكرانيا.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس