Ru En

لافروف: منفتحون على التعاون مع الاتحاد الأوروبي وأمريكا والـ ناتو بشأن أفغانستان

٠٨ أكتوبر

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو منفتحة على التعاون مع واشنطن وبروكسل وحلف شمال الأطلسي (الـ ناتو) بشأن القضية الأفغانية. وصرّح وزير الخارجية الروسي بذلك، اليوم الجمعة 8 أكتوبر/تشرين الأول 2021، في لقاء مع أعضاء "رابطة رجال الأعمال الأوروبيين في روسيا".

 

 

وأضاف الوزير الروسي: "نحن منفتحون على التعاون مع الولايات المتحدة، ومع الاتحاد الأوروبي، ومع حلف شمال الأطلسي، وعلى حد اعتقادي، أرى أن دول الـ ناتو، بالطبع، يجب أن تتحمل نصيباً كبيراً من المسؤولية عن إعادة إعمار أفغانستان"،  وذلك في معرض إجابته عن سؤال حول أفق تفاعل موسكو في أفغانستان مع الشركاء المعنيّين.

 

وذكّر رئيس الدبلوماسية الروسية بأن جميع الزملاء الغربيين مع الموقف المبدئي لموسكو، الذي يتمثل بأنهم "ضد نقل البنية التحتية العسكرية من أفغانستان أو نشر بنية تحتية عسكرية جديدة في جمهوريات آسيا الوسطى"، بهدف توجيه، إذا لزم الأمر في الأفق، ضربات على أفغانستان وبذلك "يمكن أن تتحوّل هذه البلدان إلى أهداف للإرهابيين".

 

وتابع الوزير الروسي: "من الضروري القتال بأساليب مختلفة تماماً. وبالطبع، يجب أن يكون أولئك الذين تعاونوا مع هؤلاء الأشخاص مسؤولين عن تدفقات اللاجئين. والآن هناك الكثير ممن يحاولون إقناع أوزبكستان أيضاً، وكل من طاجيكستان وكازاخستان بالقول: خذوا اللاجئين عندكم لمدة شهرين، وبعد ذلك سنأخذهم نحن، لأننا نحتاج إلى إصدار وثائق لهم. إذا كانوا يتعاونون مع الدول الغربية لسنوات عديدة - مع الأمريكيين وغيرهم - فهل من الضروري حقاً إعداد الوثائق لمدة تستغرق شهرين؟ هذا ليس بالشيء الصحيح جدا".

 

وفي السياق ذاته، شدّد الوزير سيرغي لافروف على أن استقرار جيران روسيا في آسيا الوسطى "مهم" للغاية بالنسبة لموسكو"، لافتاً الانتباه إلى أن اجتماعا بشأن أفغانستان بصيغة موسكو سيُعقد قريباً في العاصمة الروسية.

 

واختتم وزير الخارجية الروسي بقوله إن "هذه خطوة نحو التحضير لمؤتمر دولي يتم الإعلان عنه بالفعل، وينبغي أن ينظر في قضايا إعادة إعمار أفغانستان، ولدينا هنا مكان نتعاون فيه".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس