Ru En

ماتفيينكو تقلّد أول رئيس لجمهورية تتارستان وسام "مجلس الاتحاد 25 سنة"

٢٠ يناير

وصلت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو إلى عاصمة جمهورية تتارستان الفيدرالية - مدينة قازان، لتقديم التهنئة بسكل شخصي لأول رئيس لجمهورية تتارستان مينتيمر شايمييف بمناسبة عيد ميلاده الـ 85، ومنحه وساماً تذكاريا

 

وجاء ذلك اليوم الخميس 20 يناير/كانون الثاني 2022، وفقاً لما تم الإعلان عنه من قِبَل المكتب الصحفي لرئيس الجمهورية.

 

وبحسب البيان، فقد توجهت فالنتينا ماتفيينكو خلال اللقاء إلى مينتيمر شايمييف بقولها: "من عام 1994 إلى العام 2000، كنتم عضواً في مجلس الاتحاد الروسي. لقد كان مجلساً جديداً وفي بدايته. ورؤساء المناطق، ورؤساء المجالس التشريعية، الذين كانوا آنذاك جزءً من مجلس الاتحاد، المجلس الأعلى في الجمعية الاتحادية الروسية الذي تشكل للتو في حينه، بعضوية ممثلي الأقاليم والتجمعات النيابية الذين حددوا مسارالمجلس الأعلى، ونحن نتذكر هذا، أشكركم بصدق على كل ما فعلتموه".

 

بعد ذلك، قدّمت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي لمينتيمر شايمييف وساماً تذكارياً بمناسبة الذكرى السنوية الـ 25 لمجلس الاتحاد الروسي، علماً بأن مجلس الـ "دوما"، البرلمان الروسي، قرر منح أول رئيس للجمهورية شهادة فخرية.

 

وأشار رئيس مجلس الـ دوما، فياتشيسلاف فولودين، إلى أن مساهمة شايمييف في تنمية تتارستان جديرة بالتقدير، منوّهاً بأن "الفضل في ذلك، إلى حد كبير، يعود إلى مكانتكم ومهنيتكم وخبرتكم في تهيئة الظروف في تتارستان لحل المسائل الاجتماعية والاقتصادية، وتحسين نوعية حياة الناس. لقد أحرزتم للإقليم تقدماً كبيراً وهو يواصل بناء قدراته"، وذلك بحسب ما ذكره موقع مجلس الدوما على الإنترنت، نقلا عن فولودين.

 

وأضافت التقارير الصحفية إلى أنه بالإضافة إلى ذلك، هنأ ممثلو رجال الدين في المنطقة شايمييف في الذكرى السنوية لتوليه. وقال البيان: "كان مفتي تتارستان ومتروبوليت قازان وتتارستان من بين الأوائل الذين قدموا التهنئة لمستشار الدولة، وتوجهوا بالشكر لمينتيمر شايمييف على المساهمة القيّمة التي قدمها في سبيل الحفاظ على التراث. كما تلا مطران قازان وتتارستان كلمة التهنئة نيابة عن قداسة البطريرك، وسلّمه مفتي تتارستان وسام - شهاب الدين المرجاني، (الكاتب وعالم الدين.. رجل العرفان ورائد العمل الخيري في روسيا القيصرية)".

 

بدوره، أشار بطريرك موسكو وعموم روسيا، كيريل، إلى مزايا شايمييف في تهيئة الظروف للعيش السلمي لأناس من ثقافات وديانات مختلفة، وقال: "لقد أصبحت الجمهورية اليوم منطقة مزدهرة وتطورت فيها علاقات حسن الجوار بين القوميات والمعتقدات الدينية المختلفة. وأنا مُمتن لكم إزاء مساعدتكم في إعادة تشييد الكاتدرائية التاريخية لأيقونة قازان (أم الرب)، والتي أتيحت لي الفرصة لمباركتها العام الماضي".

 

 

التهاني من الحكومة

 

إلى ذلك، وصل نائب رئيس الوزراء الروسي مارات خوسنولين إلى مدينة قازان من أجل نقل التهاني لمينتيمر شايمييف نيابة عن رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، وذلك بحسب ما أفاد به المكتب الصحفي لرئيس تتارستان.

 

وبالإضافة إلى ذلك، وصل سيرغي كيرينكو، النائب الأول لرئيس الإدارة الرئاسية لروسيا الاتحادية، إيغور كوماروف، الممثل المفوض لرئيس روسيا الاتحادية، إلى الجمهورية مع التهنئة، كما هنأ أليكسي كودرين، رئيس غرفة الحسابات في روسيا، مينتيمر شايمييف بعيد ميلاده.

 

 

نبذة عن رئيس تتارستان الأول

 

بتاريخ اليوم 20  يناير/ كانون الثاني 2022 يبلغ شايمييف من العمر 85 عاما. وقد ولد أول رئيس لجمهورية تتارستان، بطل العمل في روسيا الاتحادية، في 20 يناير/كانون الثاني 1937 في قرية أنياكوفو، مقاطعة أكتانيشسكي، "جمهورية التتار الاشتراكية السوفيتية ذات بالحكم الذاتي" (جمهورية تتارستان حاليا).

 

وتم انتخابه لأول مرة لمنصب رئيس الجمهورية في 12 يونيو/ حزيران 1991، وحصل على نسبة 70.6 بالمائة من الأصوات (أجريت الانتخابات على أساس غير بديل)، وشغل هذا المنصب حتى العام 2010.

 

بعد ذلك في فبراير/ شباط 2010، أصبح مينتيمر شايمييف رئيساً لمجلس أمناء الصندوق الجمهوري لإحياء المعالم التاريخية والثقافية لتتارستان (صندوق فوزروجدينيه)، الذي تم إنشاؤه بمبادرة منه.. وهو يشغل حالياً منصب مستشار دولة في جمهورية تتارستان.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس جمهورية تتارستان

المصدر: تاس