Ru En

مجلس الأمن الروسي: الإتجار بالسلاح قد يتخذ نطاقا غير مسبوق بسبب وضع أفغانستان

١٢ أكتوبر

أعلن نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي ألكسندر فينيديكتوف، أن الوضع في أفغانستان أدى إلى تفاقم عدد من المشاكل، بما في ذلك التجارة غير المشروعة بالأسلحة، والتي يمكن أن تتخذ أبعادا غير مسبوقة، وذلك اليوم الثلاثاء 12 أكتوبر/تشرين الأول 2021.

 

وأضاف نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، في اجتماع هيئة رئاسة "أكاديمية العلوم الروسية" حيث تجري هناك مناقشة الوضع في أفغانستان: "نحن مضطرون للقول أن الوضع في هذا البلد يشكل عدداً من التهديدات الخطيرة ليس فقط للأمن الإقليمي، ولكن قبل كل شيء للأمن القومي لبلادنا".

 

ومن بين هذه التهديدات، قام فينيديكتوف بتسمية الإرهاب والتطرف، وتهريب المخدرات والهجرة الجماعية  و"تصدير التطرف"، مضيفاً أن هذه النهديدات كذلك "الإتجار غير المشروع بالأسلحة، والذي، في سياق الأحداث الأخيرة، يمكن أن يتخذ نطاقاً غير مسبوق تماما".

 

كما لفت نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي الانتباه إلى أن "الولايات المتحدة لم تقدم أبداً لأي من حلفائها في الـ ناتو أو المنظمات الأخرى قدراً كبيراً من المساعدة العسكرية الفنية على نطاق واسع كما فعلت في أفغانستان".

 

وأكد المسؤول الأمني الروسي أنه على خلفية كل هذه التهديدات، فإن "المشكلة الأفغانية لا تزال في بؤرة اهتمام مجلس الأمن ككل ومجلسه العلمي".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس