Ru En

مصطفى الكاظمي: على القوى السياسية العراقية الشروع بحوار وطني

٢٣ سبتمبر

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أنه على الكتل السياسية والأحزاب العراقية استغلال فرص الحوار الوطني من أجل تقريب مواقفها والخروج من الأزمة الحالية الجارية في البلاد.

 

ونقلت وكالة الأنباء العراقية تصريحات الكاظمي، اليوم الجمعة 23 سبتمبر/أيلول 2022، مشيراً إلى أنه "في خطابي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة سأدعو القوى السياسية في البلاد لبدء الجولة الثالثة من الحوار الوطني بين الأحزاب السياسية في العراق".

 

هذا ولفت رئيس الوزراء العراقي إلى أن "الأحزاب السياسية بحاجة لتحمل المسؤولية تجاه العراق واغتنام فرصة الحوار الوطني"، موضحاً أنه من أجل تجاوز الأزمة، فإن "العراقيين ليس لديهم سبيل آخر سوى الحوار".

 

كما أفاد رئيس الوزراء أن احتياطيات العراق من النقد الأجنبي تصل في الوقت الحالي إلى 86 مليار دولار، وبحسب توقعات الكاظمي، "سترتفع (الاحتياطيات - تاس) إلى 100 مليار دولار".

 

من الجدير بالذكر أن مصطفى الكاظمي قال في وقت سابق "إن العراق الآن في حالة أزمة سياسية، ربما تكون الأصعب منذ عام 2003، أي منذ الإطاحة بالرئيس السابق صدام حسين".

 

وفي الوقت الحالي فإن المواجهة السياسية الرئيسية بين القوتين اللتين تمثلان الطائفة الشيعية في البلاد: حركة مقتدى الصدر، وقوى التنسيق، وقائدها غير الرسمي هو رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي.

 

وكان رئيس الوزراء قد وجه، خلال الشهر الماضي، الدعوة مرتين لممثلي الكتل السياسية إلى اجتماعات لبدء الحوار الوطني.

 

إلا أنه على أرض الواقع تم تجاهل دعوات مصطفى الكاظمي من قِبَل أنصار الصدريين ما يعتبر، من وجهة نظر مراقبين، رفضاً لدعوات رئيس الحكومة العراقية.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس