Ru En

وزيرا خارجية أذربيجان وروسيا يبحثان قضايا تطبيع العلاقات بين باكو ويريفان

١٢ مايو

بحث وزيرا خارجية أذربيجان وروسيا، جيهون بيراموف سيرغي لافروف، اليوم الخميس 12 مايو/أيار 2022، في اجتماع لهما على هامش اجتماع مجلس وزراء خارجية "رابطة الدول المستقلة" في عاصمة جمهورية طاجكستان دوشنبه تطوير العلاقات الثنائية وتطبيع العلاقات بين باكو ويريفان، وذلك بحسب ما ذكره بيان المكتب الصحفي لوزارة الخارجية الأذربيجانية.

 

وقال البيان: "بحث الوزيران تطوير العلاقات بين البلدين في مختلف الاتجاهات. وتبادل الطرفان الآراء بشأن الوضع الراهن في المنطقة، وأكدا من جديد أهمية التنفيذ الكامل للبيانات الثلاثية (بشأن قره باغ) لضمان السلام والأمن، وأشارا إلى أهمية الخطوات الرامية إلى تطبيع العلاقات بين أذربيجان وأرمينيا".

 

 

وبحسب وزارة الخارجية الأذربيجانية، فإن اللقاء بين بيراموف ولافروف ناقش أيضاً قضايا "مدرجة على جدول أعمال الأمن الإقليمي والدولي".

 

يُشار إلى أنه في 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، وقّع قادة روسيا وأذربيجان وأرمينيا بيانا مشتركا بشأن الوقف الكامل للعمليات العسكرية في منطقة الصراع حول ناغورني قره باغ.

 

كما أنه واستمراراً لعملية التسوية، التقيا في العاصمة الروسية موسكو يوم 11 يناير/كانون الثاني 2021.

 

هذا وتم التوقيع على بيان مشترك جديد، ينص خصوصا على فك الحظر على الاتصالات الاقتصادية وطرق النقل في المنطقة.

 

وفي الوقت نفسه، تم التوصل إلى اتفاق بشأن إنشاء مجموعة عمل ثلاثية على مستوى نواب رئيس الوزراء من أجل حل هذه المهمة وغيرها من المهام.

 

بعد ذلك وفي 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، التقى قادة الدول الثلاثة مرة أخرى، وكانت تلك المرة في مدينة سوتشي، واتفقوا على اتخاذ خطوات من أجل رفع مستوى الاستقرار والأمن على الحدود الأذربيجانية - الأرمنية، كما نصّت على الحاجة إلى إنشاء لجنة ثنائية لتحديد الحدود مع ترسيمها اللاحق، وأعربت روسيا عن استعدادها لتقديم المساعدة الاستشارية بناء على طلب الطرفين.

 

الجدير بالذكر أنه في اجتماع عقد في بروكسل - بلجيكا، في 6 ابريل/نيسان من هذا العام، أصدر الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان ورئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل تعليمات لوزراء الخارجية من أجل بدء الاستعدادات للمفاوضات بشأن اتفاق سلام.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس