Ru En

وزير الخارجية الأفغاني يسلم نظيره الروسي رسالة إلى بوتين من رئيس الجمهورية الإسلامية

٢٦ فبراير

سلّم وزير الخارجية الأفغاني محمد حنيف أتمر إلى نظيره وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رسالة، موجهة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الرئيس الأفغاني أشرف غني.

 

وفي لقاء مع الوزير لافروف قال أتمر: "يود رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية أشرف غني شخصياً أن يعرب عن امتنانه للمساعدة والمساعدات التي قدمها الجانب الروسي لأفغانستان والشعب الأفغاني على مدار العشرين عاما الماضية".

 

وأضاف: "اغتناماً لهذه الفرصة، يود رئيس أفغانستان أن ينقل من خلالكم رسالة إلى فخامة رئيس روسيا الاتحادية الموّقر، فلاديمير بوتين، مفادها أن أفغانستان بلد صديق ودولة شريكة، ودولة ترغب في أن نكون أصدقاء مع دولة وشعب روسيا الاتحادية".

 

كما أعرب وزير الخارجية الأفغاني عن امتنانه لدعم أفغانستان خلال فترة انتشار الوباء.

 

وأضاف محمد حنيف أتمر: "هذه هي المساهمة الشخصية للسفير الموقر، السيد (المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان، مدير القسم الثاني لآسيا في وزارة الخارجية الروسية، زامير) كابولوف ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى في الدولة الروسية، كما أردنا أن نعرب عن امتناننا لذلك".

 

كما أشار الوزير أتمر إلى أن لموسكو وكابول مصالح مشتركة، مثل مكافحة الإرهاب الدولي والتطرف وتهريب المخدرات، موضحاً أنه "هنا، بالطبع، يمكننا أن نحارب هذه التهديدات بشكل مشترك".

 

ووفقا للمسؤول الأفغاني أيضاً، فإن كابول ملتزمة بتعزيز العلاقات مع موسكو، مضيفاً أن "نود أيضاً أن نفتح صفحة جديدة تماما في العلاقة بين بيلدينا".

 

من جهته، أشار الوزير سيرغي  لافروف إلى أن أفغانستان شريك إقليمي مهم لروسيا التي "تمر بفترة صعبة في تاريخها".

 

والتفت إلى زميله الأفغاني قائلا: "نتوقع اليوم الاستماع إلى تقييماتكم للوضع وتبادل وجهات النظر حول كيف يمكن لروسيا الاتحادية، بصفتها أحد المشاركين في الجهود المبذولة لتعزيز التسوية في أفغانستان، أن تواصل التفاعل مع جميع اللاعبين الرئيسيين".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس