Ru En

بوتين يمنح شايمييف "وسام القديس أندراوس"

٢٠ يناير

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوماً يقضي بمنح أول رئيس لجمهورية تتارستان مينتيمر شايمييف وسام "القديس أندراوس الأول"، وذلك بحسب ما ذكره البيان على موقع الكريملِن اليوم الخميس 20 يناير/كانون الثاني 2022.

 

يُشار إلى أن مينتيمر شايمييف يبلغ عمره 85 عاماً، بحلول تاريخ اليوم. وبحسب المكتب الصحفي، سيلتقي مينتيمر شاريبوفيتش مع عائلته وأصدقائه، كما تم التخطيط لعقد اجتماعات بروتوكولية، حيث يرغب الكثير من الناس في تهنئة أول رئيس لتتارستان بشكل شخصي.

 

وجاء في البيان: "منح فلاديمير بوتين، بموجب مرسومه، مينتيمر شايمييف وسام الرسول المقدس أندراوس الأول لقاء خدماته المتميزة التي قدمها للدولة والسنوات العديدة من النشاط الاجتماعي المُثمر".

 

 

كما أرسل الرئيس الروسي برقية تهنئة إلى مينتيمر شايمييف، أشار  خلالها إلى أن جميع أنشطة شايمييف مرتبطة بروابط الدم مع تتارستان.

 

وأضاف بيان الكريملِن: "كل من صادف للعمل أو التقى بكم يلاحظ دائما صفاتكم المهنية والإنسانية الاستثنائية، والحكمة والبساطة، والنوايا الحسنة والقدرة على إجراء الحوار. كنتم تقودون الجمهورية في عصر حرج، ولم ينتابكم أي خوف من الصعوبات، واتبعتم بحزم قناعاتكم ومبادئكم. وفي نفس الوقت أعطيتم مثالا للنهج المتوازن والبناء في حل المشكلات الأكثر خطورة وتعقيدا".

 

 

هذا وأشار الرئيس الروسي إلى مساهمة مينتيمر شايمييف الهائلة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للإقليم، والحفاظ على تقاليده الثقافية والروحية، مما أكسبه "مكانة عالية وتقدير في جميع أنحاء بلادنا الشاسعة".

 

كما جاء في البرقية أن "مشاريعكم الهادفة إلى إحياء الآثار المسيحية والإسلامية أصبحت، ودون مبالغة، رموزاً واضحة لتعزيز قيم السلام والوئام التي تشتهر بها تتارستان".

 

وُلِد مينتيمر شايمييف في 20 يناير 1937 في قرية أنياكوفو، منطقة أكتانيشسكي الحالية في تتارستان، وهو من عائلة من الفلاحين. تخرج من معهد قازان الزراعي. وفي عام 1991 انتخب رئيسا لجمهورية تتارستان.

 

هذا وقد انتخبه سكان تتارستان مرتين أخريين (في عامي 1996 و2001) رئيساً للجمهورية. وفي عام 2005، تم منحه صلاحيات رئيس تتارستان بناءً على تزكية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

الجدير بالذكر أن اسم مينتيمر شايمييف لا يرتبط بتشكيل الجمهورية في فترة حرجة من التحولات الاجتماعية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية فحسب، بل يرتبط أيضاً بمشاريع وبرامج رائعة في أواخر التسعينيات وأوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، على غرار التخلص من مشكلة السكن العشوائي، وتوصيل الغاز المنزلي وبرامج القروض الاجتماعية للحول على سكن وغيرها، كما باتت جمهورية تتارستان تتبوأ مكانة مرموقة ورائدة في العديد من المجالات في روسيا الاتحادية.

 

إلى ذلك يُذكر أن مينتيمر شايمييف طلب، في يناير/كانون الثاني 2010، من الرئيس الروسي عدم النظر في ترشيحه لنيل صلاحيات رئيس تتارستان للفترة المقبلة، وفي 25 مارس/آذار 2010، تولى رستم مينيخانوف رئاسة الجمهورية.

 

ومنذ ابريل/ نيسان 2010، شغل مينتيمر شايمييف منصب مستشار دولة تتارستان، وعمل على أساس المصلحة العامة.  كما يرأس مجلس أمناء "الصندوق الجمهوري" لإحياء المعالم التاريخية والثقافية لتتارستان.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية

المصدر: نوفوستي