Ru En

لافروف: الغرب يدرك جيدا أن القرم جزء من روسيا

١٢ أغسطس

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن الدول الدول الغربية تعلم جيداً أن شبه جزيرة القرم هو جزء من روسيا الاتحادية "وتحاول فقط اللعب جنباً إلى جنب مع السلطات الحالية في أوكرانيا".

 

وصرّح وزير الخارجية الروسي بذلك للصحفيين اليوم الخميس 12 أغسطس/ آب 2021، رداً على سؤال حول متى تعترف الدول الغربية بوضع شبه جزيرة القرم.

 

 

وأشار سيرغي لافروف إلى أنهم، في الغرب، "كلهم يدركون جيداً أن شبه جزيرة القرم روسية، ومن أجل إخراجنا من حالة عدم التوازن فقط، ويحاولون اللعب جنباً إلى جنب مع الإجراءات والخطط العنصرية والنازية الجديدة لنظام كييف الحالي".

 

وأضاف: "إذا اضطر شركاؤنا الغربيون إلى إخفاء وعيهم الكامل بالواقع وراء الرغبة في اللعب جنباً إلى جنب مع غرائز الكهف البدائية عند هذه الحكومة الأوكرانية الحالية، فأنا أشعر بالأسف تجاههم. إنهم يحشرون أنفسهم في الزاوية التي سيكون من الصعب للغاية الخروج منها لاحقاً، لكن لا يزال يتعيّن عليهم الزحف إلى الخارج".

 

كما أشار الوزير إلى أن أولئك الذين نفذوا الانقلاب في أوكرانيا في فبراير/ شباط 2014 أعلنوا بصوت عالٍ أن الروس لن يحدثوا أنفسهم أبداً باللغة الأوكرانية ولن يتحدثوا مع أحد بها، وبالتالي يجب طرد الروس من شبه جزيرة القرم.

 

وخلص وزير الخارجية إلى أنه "قد يبدو أن مثل هذه العقلية الكهفية ظهرت في ذلك الوقت، ولكن لا، قبل أسبوعين فقط، كرر الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي نفس المطلب بالضبط".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس