Ru En

ميشوستين يعلن عن بداية نقطة تحول في الأزمة المرتبطة بـ"كوفيد-19"

١٤ يناير

أكد رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين أن الوضع في روسيا، المتعلق بفيروس كورونا "سوف يتحسّن بشكل تدريجي"، مشيراً إلى أن "عملية التطعيم واسعة النطاق ستساعد في تقليل المخاوف التي أعاقت نمو الاقتصاد".

 

وجاءت تصريحات رئيس الوزراء الروسي في خطاب عبر الفيديو وجهه اليوم الخميس، إلى المشاركين في منتدى "جيدار" السنوي، وذلك في 14 يناير/كانون الثاني 2021.

 

ويرى رئيس الوزراء الروسي أن "ثمة نقطة تحول في الأزمة المرتبطة بانتشار فيروس كورونا تقترب الآن. أنا متأكد من أن الوضع سوف يتحسّن بشكل تدريجي"، مشيراً إلى أن التطعيم على نطاق واسع للسكان ضد فيروس كورونا قد بدأ في روسيا، مما سيوفر حماية كاملة ضد المرض الجديد الذي يتسبب به.

 

وأضاف ميشوستين "ومع تشكيل الحصانة العامة ضد الفيروس، فإن المخاوف التي أعاقت التنمية الاقتصادية والتجارة سوف تبدأ في الانحسار إلى الزمن الماضي"، منوّهاً بأن روسيا كانت أول من سجل لقاح ضد فيروس كورونا، وبدأت في استخدامه بنشاط، وبأن "هذا يسمح لنا بتوقّع أن فترة تعافينا ستكون أسرع بكثير".

 

وبحسب ميشوستين، شكلت الحكومة الروسية القاعدة اللازمة لذلك، وأطلقت عدداً من الإجراءات لدعم الاقتصاد والسكّان، مضيفاً أن "بعضها سيعمل هذا العام في إطار تنفيذ الخطة الوطنية. وهدفها إعادة الاقتصاد إلى مسار النمو المستدام".

 

كما بيّن ميشوستين أنه قد تم في هذا العام تخفيض مبلغ أقساط التأمين للشركات الصغيرة والمتوسطة بمقدار النصف للمدفوعات التي تتجاوز الحد الأدنى للأجور، بالإضافة إلى تخفيض معدل القروض التفضيلية للشركات الصغيرة.

 

وأشار رئيس الوزراء إلى أن مجلس وزراء روسيا الاتحادية ركّز بشكل خاص على حل المشكلات الاجتماعية، ودعم العائلات التي لديها أطفال، والأجيال الأكبر سنا، إذ أنهم سيظلون في مركز اهتمام الحكومة هذا العام.

 

وبشكل عام - بحسب ميشوستن - "تبحث حكومات العديد من الدول الآن عن إجابة للسؤال الرئيس وهو.. كيف سيكون شكل العالم بعد الانتصار على العدوى الجديدة؟ والإجابة عن هذا السؤال ستحدّد جوهر الاستراتيجيات طويلة المدى، سواء في مجال الاقتصاد أو في العديد من البرامج الاجتماعية".

 


رد فعل الاقتصاد

 

إلى ذلك صرّح ميخائيل ميشوستين بأن الاقتصاد في روسيا استجاب للتحديات المرتبطة بالوباء في عام 2020 بمستوى أكثر تقييداً بكثير مما كان عليه في عدد من البلدان، وبأنه "في العام الماضي، كان رد فعل اقتصادنا أكثر تحفظاً على التحديات المرتبطة بانتشار العدوى من عدد من البلدان".

 

 

عن المنتدى

 

الجدير بالذكر أن منتدى "جيدار" هو عبارة عن مؤتمر سنوي دولي علمي - عملي يهتم في قطاع الاقتصاد، وينعقد منذ العام 2010. ومنظمو هذا المنتدى هم "الأكاديمية الروسية للاقتصاد الوطني"، وأكاديمية الاقتصاد الوطني والإدارة العامة التابعة لإدارة الرئاسة الروسية، ومعهد السياسة الاقتصادية "جيدار"، وجمعية الأقاليم المبتكرة في روسيا، ووكالة أنباء "تاس" كشريك إعلامي للمنتدى.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية

المصدر: تاس