Ru En

القادة الدينيون يبحثون التحضيرات لإحياء الذكرى الـ 1100 لدخول بلغار الفولغا في الإسلام

٢٢ يوليو

استضافت العاصمة قازان اجتماعا لرؤساء دور الإفتاء الكبيرة في روسيا الاتحادية، بحضور رئيس الإدارة الدينية المركزية للمسلمين، المفتي الأعلى طلعت تاج الدين، ورئيس الجمعية الدينية للمسلمين الروس، المفتي ألبير كرغانوف، بحسب ما ذكره رئيس الإدارة الدينية للمسلمين في جمهورية تتارستان، المفتي كامل ساميغولين، في تصريح لوكالة أنباء "نوفوستي" في 22 يوليو/تموز 2021.

 

وقال كامل ساميغولين إن "اجتماع المفتيين الثلاثة عُقِد في جو دافئ وودود، واطلعوا بشكل أساسي على ملامح الصلوات الاحتفالية لهذا العام، وعن التحضيرات للاحتفال بالذكرى السنوية 1100 لدخول بلغار الفولغا في الإسلام، ونظام التربية الإسلامية في روسيا وغيرها من الأمور، في حين استعرض المفتي كامل ساميغولين للمفتين آخر إنجازات الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية تتارستان والتوجهات ذات الأولوية لتطوير عمل دور الإفتاء، مع عرض النتائج الأولية للاحتفال بعيد الأضحى في تتارستان".

 

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أصدر تعليمات إلى حكومة روسيا الاتحادية وقيادة جمهورية تتارستان، لإعداد مقترحات للاحتفال في العام 2022بالذكرى 1100 لدخول بلغار الفولغا دين الإسلام في منطقة الفولغا.

 

بدوره، قدّم رئيس مجلس المفتين الروس، الشيخ راوي عين الدين، في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني، اقتراحاً للاحتفال بهذا العيد المُهم للمسلمين، خلال اجتماع انعقد عبر الإنترنت بين فلاديمير بوتين وقادة أكبر الجمعيات الدينية في روسيا. وترأس نائب رئيس الوزراء الروسي مارات حسن الدين، اللجنة المنظمة للإعداد وعقد الاحتفال.

 

من جهته، صرّح رئيس تتارستان رستم مينيخانوف بأن "لجنة التنظيم الجمهورية تحت قيادته قد تم إنشاؤها بالفعل وتم توقيع المرسوم المقابل، وتم تحديد خطة العمل". وبحسب رئيس الجمهورية، فإن الحدث القادم ليس فقط عيد لتتارستان، ولكنه أيضاً عيد روسي كبير".

 

كما أعرب مينيخانوف عن عميق امتنانه لرئيس روسيا لدعمه الاحتفال بهذا التاريخ على المستوى الاتحادي، وعرض إقامة فعاليات ليس في تتارستان فحسب، بل في جميع المناطق الروسية التي يُمارس فيها الإسلام.

 

الجدير بالذكر أنه تم الاعتراف بالإسلام رسميا على مستوى الدولة في منطقة بلغار الفولغا عام 922 ميلادية.

 

ومن أجل إحياء ذكرى هذا اليوم في تتارستان، يتم منذ العام 1989، إقامة عطلة "إيزجي بولغار جيني"، وهو يجتذب عشرات الآلاف من الناس من جميع أنحاء البلاد والعديد من المواطنين من الخارج.

 

إلى ذلك، ومنذ عام 2005، يُقام العيد بدعم من وزارة الثقافة في تتارستان، واللجنة التنفيذية للمؤتمر العالمي للتتار، والإدارة الدينية لمسلمي تتارستان ومنطقة بلدية سباسكي في الجمهورية.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية تتارستان

المصدر: نوفوستي