Ru En

لافروف يشير إلى محاولات "تسخين" الوضع في منطقة آسيا

١٢ أكتوبر

كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن موسكو ترى وجود محاولات لزعزعة استقرار الوضع الجيوسياسي في آسيا وذلك من خلال الهياكل السياسية العسكرية والضيقة الشكل، مشيراً إلى أن هذا يعيق التفاعل بين الدول في المنطقة.

 

وصرّح وزير الخارجية الروسي بذلك، اليوم الثلاثاء 12 أكتوبر/تشرين الأول 2021، خلال اجتماع وزراء خارجية الدول المشاركة في مؤتمر "التفاعل وبناء الثقة في آسيا"، مضيفاً في كلمته أنه "لسوء الحظ، لم تصبح التحالفات الجيوسياسية في المنطقة أسهل، الأمر الذي يعيق انتقالها إلى صيغة التنسيق الشامل للتعاون متعدد الأطراف والتكامل. إننا نرى محاولات متعمّدة لتسخين الموقف، من أجل تقويض الآليات القائمة للتفاعل بين الدول".

 

وبحسب رئيس الدبلوماسية الروسية، فإن استحضار الهياكل الضيقة الشكل وذات التكوين الحصري والكتل العسكرية التي تعمل في منطق الحرب الباردة وسياسة الاحتواء، جميعها تساهم في زعزعة استقرار الوضع في آسيا.

 

هذا وتصاعد الموقف في آسيا في ربيع العام 2021، وذلك عندما شنّت حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا الاتحادية) عملية واسعة النطاق من أجل فرض السيطرة على أفغانستان، وذلك بعد أن أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية قرارها بسحب قواتها المسلحة من البلاد.

 

بعد ذلك وفي 15 أغسطس/آب 2021، دخل المتطرفون إلى العاصمة كابول من دون قتال، وغادر الرئيس أشرف غني أراضي الجمهورية.

 

وفي 6 سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت حركة "طالبان" بسط سيطرتها على كامل الأراضي الأفغانية، وتلاها في 7 سبتمبر نفسه، الإعلان عن تشكيل الحكومة المؤقتة.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس