Ru En

بوتين يبحث مع رئيس إنغوشيتيا الوضع الاجتماعي والاقتصادي في المنطقة

٣٠ مارس

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في اجتماع اليوم الأربعاء 30 مارس/آذار، مع رئيس إنغوشيتيا محمود علي كاليماتوف، الوضع في الاقتصاد والمجال الاجتماعي في المنطقة.

 

وقال الرئيس بوتين: "أرى أنه في الاقتصاد ككل لديكم وضع مستقر، والبناء يتطوّر".

 

 

هذا وفي الوقت نفسه، لفت فلاديمير بوتين الانتباه إلى حقيقة أن إحدى المشاكل الاجتماعية في إنغوشيتيا لا تزال تتمثل في الافتقار إلى العدد المطلوب من المؤسسات التعليمية ومرحلة ما قبل المدرسة والمدارس، منوّهاً بأنه "حتى الآن، لم يتم حل المشكلة بشكل كامل، ولا يزال هناك الكثير من الأطفال في الفترتين الثانية والثالثة".

 

إلى ذلك، وافق محمود علي كاليماتوف على ذلك وأطلع رئيس الدولة أنه سيتم تشغيل حوالي 20 مدرسة و10 رياض أطفال في المنطقة، ميفاً أنه : "لا نزال بحاجة إلى الكثير حتى عام 2030". ولفت رئيس إنغوشيتيا إلى أن هذا الوضع مرتبط، من بين أمور أخرى، بارتفاع معدل المواليد والنقص الحاصل في الأراضي في الجمهورية.

 

وخلص رئيس إنغوشيتيا إلى أنه في الوقت نفسه، فإن المنطقة على اتصال بالحكومة لإيجاد طرق لحل المشكلة، وعلّق فلاديمير بوتين على هذا الأمر قائلاً: "يجب أن نضع في اعتبارنا خصوصيات المنطقة، وهذا هو جوهر الأمر".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية

المصدر: تاس