Ru En

قازان تبدأ كتابة المصحف بخط اليد لمناسبة الـ 1100 على اعتناق بولغار الفولغا الإسلام

١٢ يناير

بدأ أحد الخطاطين المحترفين بكتابة أول سورة من الكتاب الكريم "الفاتحة" في مسجد "قول شريف" في مدينة قازان، وذلك في إطار التحضيرات للاحتفال بالذكرى السنوية الـ 1100 لدخول بلغار الفولغا في دين الإسلام، بحسب ما ذكره اليوم الأربعاء، 12 يناير/كانون الثاني 2022، بيان المكتب الصحفي للإدارة الدينية لمسلمي تتارستان.

 

وقالت الإدارة الدينية في بيانها: "إن تجربة إعداد المصحف المخطوط بخط اليد في العالم الحديث موجودة في دول: المملكة العربية السعودية وتركيا والإمارات والبحرين والكويت وقطر وليبيا والمغرب وباكستان. والآن تم اتخاذ هذا التطوير في قازان. ومن أجل الحصول على تهجئة دقيقة وخالية من الأخطاء لبعض الكلمات، سيتعيّن على المتخصصين الرجوع إلى المصادر الأولية، والبحث العلمي، للتحقق مرة أخرى من كل حرف وحركة".

 

هذا ومن المتوقع أن يكون المصحف المكتوب بخط اليد جاهزاً في غضون عامين، حيث يستغرق الأمر يومين من أجل إكمال صفحة واحدة.

 

كما أنه وخلال العمل على خط المصحف باليد، ولتجنب حصول الأخطاء، سيعتمد المختصون في قازان على أعمال موسى بيجيف "تصحيح رسم الخط" وشهاب الدين مرجاني "فوائد المهمة"، والتي تتحدث أيضاً عن منهجية تجميع المصحف. وبالإضافة إلى التهجئة الصحيحة والفنية للكلمات والحروف في المصحف، من المهم تذكر وضوحها، حيث أنه قد لا يفهم القراء غير العرب هذا النص العربي.

 

الجدير بالذكر أن المنفذ الرئيسي للمشروع هو الخطاط من مدينة قازان، أرتور بيسارينكو، وهو تلميذ للخطاط الشهير، مؤسس ومدير مركز الخط العربي والفنون الإسلامية "النمر المخطط" الذي يشرف عليه راميل ناسيبولوف.

 

كما شارك العالم الإسلامي الشهير من دبي، عالم الدين، سليل النبي مُحمّد، الشيخ مأمون الراوي في العمل كمستشار. وبالإضافة إلى ذلك، تضم اللجنة متخصصين من مناطق أخرى من روسيا ودول أجنبية.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس