Ru En

بوليانسكي في مجلس الأمن: انسحاب القوات الأجنبية من ليبيا يجب أن يكون تدريجيا

١٦ يوليو

أكدت روسيا الاتحادية تأييدها الانسحاب التدريجي للقوات الأجنبية من ليبيا، مع التشديد على أن المضي قُدماً بهذه العملية يجب أن يكون بطريقة لا تخل بتوازن القوى في البلاد.

 

وجاء ذلك في كلمة النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي خاص للتسوية الليبية، يوم الخميس 15 يوليو/ تموز 2021.

 

وقال دميتري بوليانسكي: "نحن نؤيد انسحاباً تدريجياً و متزامناً لكافة القوات الأجنبية من ليبيا. وفي الوقت نفسه، من الضروري ضمان عدم اختلال ميزان القوى الحالي على الأرض، من أجل الحفاظ على حالة الهدوء حيث لا يوجد تهديد بحدوث تصعيد جديد مسلح".

 

وأضاف الدبلوماسي الروسي أن موسكو، وبشكل عام "تنظر بتفاؤل حذر إلى الوضع في ليبيا، فالأطراف المتصارعة بدأت بالتغلب تدريجياً على حالة انعدام الثقة المتبادل"، وذلك في ظل اتهام موسكو مراراً بإرسال "مرتزقة روس" إلى ليبيا، وهو ما تنفيه روسيا بشكل مستمر.

 

وبحسب بوليانسكي، فإن المهمة الرئيسة التي تواجه الأحزاب الليبية الآن هي إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في موعدها، الأمر الذي سيتطلب تنازلات معينة. وأوضح أن "نجاح هذه العملية سيعتمد بشكل مباشر على درجة شمولية وشفافية العملية السياسية ككل، ما يعني مشاركة كافة الأطراف والقوى السياسية في البلد، وممثلي جميع المناطق، وكذلك ممثلي السلطات السابقة".

 

الجدير بالذكر أنه لم تعترف أي دولة، رسمياً، بوجود قوات مسلحة لها في ليبيا، ومشاركتها في العمليات العسكرية هناك، في حين انفرد البرلمان التركي بإصدارتفويض للسلطة التنفيذية في الحكومة يسمح بإرسال قوات إلى هذا البلد العربي.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Zuma\TASS

المصدر: تاس