Ru En

الإدارة الدينية لمسلمي روسيا تأمل في تدريب علماء الدين الإسلامي في الجامعات

١٤ يناير

قال النائب الأول لرئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، المفتي دامير محي الدينوف، إن الإدارة الدينية للمسلمين في روسيا تأمل في أن يتم تدريب المرشحين والدكاترة من علماء الدين الإسلامي في مؤسسات التعليم العالي العلمانية.

 

وجاء كلام المفتي محي الدينوف في افتتاح القراءات السنوية التي تحمل اسم العالم "شهاب الدين مرجاني"، والتي تتزامن بتوقيتها في العام 2022 مع الذكرى الـ 1100 لدخول بولغار الفولغا في الإسلام.

 

وقال النائب الأول لرئيس الإدارة الدينية للمسلمين الروس: "الرفض الذي كان قائماً قبل 15 عاماً، لا وجود لمواجهة أو لسوء تفاهم حالياً، بل على العكس، نرى تعاوناً قوياً في جميع مناطق بلادنا.  المثقفون العلمانيون ... يقدمون مساعدة ودعم كبيرين في تطوير وتحسين المستوى التعليمي لأئمتنا ... آمل أن يستمر هذا التعاون وأن تعمقه مؤسساتنا الأكاديمية، وسنكون قادرين على تدريب مرشحينا ودكاترة العلوم ورجال الدين داخل أسوار المؤسسات التعليمية العلمانية الحكومية".

 

يُشار إلى أن القراءات التي تحمل اسم مرجاني، مكرّسة لموضوع "إسلام روسيا: فهم التجربة التي امتدت على مدار قرون للمسلمين الروس"، وتفتتح هذه الفعاليات الإدارة الدينية للمسلمين في روسيا الاتحادية، والتي تم تخصيصها مع ذكرى اعتماد الإسلام عند بولغار الفولغا.

 

هذا وسيتحدث خبراء في تاريخ الإسلام بروسيا خلال العصور الوسطى في جلسات "التاريخ وعلم الآثار" و "اللاهوت والفلسفة" و"العلوم السياسية وعلم الاجتماع".

 

الجدير بالذكر أنه يتم الاحتفال بالذكرى الـ 1100 لاعتماد الإسلام عند بولغاريا الفولغا في عام 2022.

 

وبالنيابة عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تم تشكيل لجنة تنظيمية فيدرالية للتحضيرات والاحتفال، برئاسة نائب رئيس الوزراء مارات خوسنولين.

 

هذا وفي ديسمبر/كانون الأول 2021، وافق خوسنولين على خطة فعاليات الذكرى السنوية الكبرى، بما في ذلك 71 حدثاً. وفي هذا الخصوص، من المخطّط عقد الأحداث الدولية والعلمية والثقافية والتعليمية ومؤتمرات القمة وبناء عدد من المرافق. كما أنه من المتوقع أن تُقام الفعاليات في تتارستان وموسكو ومناطق أخرى من روسيا الاتحادية.

 

كما تمت الموافقة على التخصص العلمي "علم اللاهوت" من قبل لجنة التصديق العليا التابعة لوزارة التعليم والعلوم في روسيا الاتحادية في عام 2015.

 

وقد تم الدفاع عن الأطروحة الأولى في علم اللاهوت في روسيا في عام 2017 من قبل رئيس الكهنة بافل خوندزينسكي، عميد كلية اللاهوت في كلية القديس تيخون الأرثوذكسية.

 

كما أنه وفي علم اللاهوت الإسلامي، دافع محي الدينوف عن أطروحة الدكتوراه الأولى في روسيا عام 2020.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: نوفوستي