Ru En

السفير الروسي لدى قرغيزستان يعبّر عن خشيته تقليص استخدام الروسية في الجمهورية

٢٥ نوفمبر

أعرب السفير الروسي لدى قرغيزستان نيكولاي أودوفيتشينكو عن مخاوفه من احتمال تقليص نطاق استخدام اللغة الروسية في الجمهورية وذلك بعد اعتماد القانون الجديد حول "لغة الدولة".

 

وكتب السفير الروسي اليوم الخميس 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، على صفحته في موقع "انستغرام"، نصاً جاء فيه: "نحن نراقب الوضع عن كثب من خلال مشروع القانون الجديد بشأن لغة الدولة في جمهورية قرغيزستان"، الذي تطورت بالفعل مناقشات ساخنة حوله في المجتمع.

 

وأضاف السفير أودوفيتشينكو: "في الواقع، هناك مخاوف من أن يؤدي اعتماد مشروع القانون بشكله الحالي إلى تقليص نطاق استخدام اللغة الروسية، المنصوص عليها في الدستور باعتبارها لغة رسمية، وإلى تضييق حقوق اللغة الروسية - يتحدث المواطنون".

 

ولذلك دعا السلطات القرغيزية إلى أن تكون أكثر انتباهاً لمسألة استخدام اللغة الروسية في البلاد.

 

وكتب رئيس البعثة الدبلوماسية الروسية: "لن يكون من غير الضروري أن نتذكّر كلمات الموقرين في بلد العالم الكلاسيكي، جينكيز أيتماتوف حول المهمة الإنسانية العامة للّغة الروسية في قرغيزستان. هل يستحق أن يتم التراجع عنها؟".

 

هذا وبمبادرة من الحكومة في قرغيزستان، وضعت اللجنة الوطنية للّغة الدولة مشروع قانون جديد "حول لغة الدولة"، والذي سيتم تقديمه قريباً إلى البرلمان الوطني للنظر فيه، وينص مشروع القانون على تقليص نطاق استخدام اللغة الروسية في الجمهورية التي لها صفة رسمية.

 

وفي هذا الخصوص، يشير مشروع القانون إلى أن خدمات المستهلكين في الجمهورية يجب أن تتم بلغة الدولة القرغيزية. ومن الصحيح أن يتم السماح في بعض الحالات باستخدام لغات أخرى "مقبولة لكلا الطرفين".

 

إضافة لذلك، ينص القانون الجديد أيضا على المعرفة الإلزامية باللغة القرغيزية من قبل جميع موظفي الدولة والبلديات تقريبا. وتشمل هذه القائمة، من بين أمور أخرى، النواب من جميع المستويات والمحامين والمدرسين والأساتذة، وكذلك الأطباء.

 

كما يقترح مشروع القانون زيادة بث البرامج باللغة القرغيزية من 50 إلى 70 بالمائة على القنوات التلفزيونية في البلاد.

 

وبحسب استطلاعات الرأي، يتحدث اللغة الروسية في قرغيزستان، التي يسكنها ما يقرب من 6.7 مليون نسمة، نسبة حوالي 40-50 بالمائة من السكان، ويتم استخدامها على نطاق واسع في العاصمة ومنطقة تشوي المجاورة. أما في المناطق الست المتبقية، تستخدم الغالبية العظمى من السكان اللغة القرغيزية.

 

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: مجلس الاتحاد الروسي

المصدر: تاس