Ru En

بوغدانوف يبحث مع وزير الخارجية الأثيوبي ملف سد "النهضة"

٢٠ أغسطس

أعرب الممثل الخاص للرئيس الروسي في منطقة الشرق الأوسط ودول افريقيا، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، عن أمله في أن تتمكن أطراف النزاع حول سد "النهضة" الإثيوبي من العثور بصورة متبادلة على حلول مقبولة لأطراف الخلاف (إثيوبيا ومصر والسودان) وفي إطار شروط معينة.

 

وجاءت تصريحات بوغدانوف خلال محادثة هاتفية مع وزير الخارجية، نائب رئيس الوزراء الإثيوبي، ديميكي ميكونين، تم خلالها تبادل وجهات النظر حول الوضع المتعلق ببناء إثيوبيا لمحطة سد "النهضة" الكهرومائية على نهر النيل الأزرق، وذلك في إطار إثارة هذه القضية داخل مجلس الأمن الدولي.

 

وبحسب بيان وزارة الخارجية الروسية، يوم الخميس 19 أغسطس/آب 2021: "في الوقت نفسه، أعرب الجانب الروسي عن أمله في التوصل في نهاية المطاف إلى حلول مقبولة للأطراف لهذه المشكلة، وذلك في إطار المفاوضات بين الدول المهتمة مباشرة: إثيوبيا ومصر والسودان، تحت رعاية الاتحاد الافريقي".

 

هذا وتقوم إثيوبيا منذ العام 2011، بتنفيذ مشروع بناء أكبر سد في افريقيا، سد "النهضة"، وتبلغ قدرة محطة الطاقة الكهرومائية الخاصة بالسد، والتي ستكون عبارة عن سلسلة من أربعة سدود، 5250 ميغاوات.

 

يُشار إلى أنه حتى الآن، اكتمل بناء المشروع بنسبة 80 بالمائة، وتعتزم أديس أبابا تشغيل السد في 2022-2023.

 

من جهتها، تخشى مصر والسودان من احتمال أن يواجه نهر النيل، نتيجة إطلاق العمل بالسد، نقصاً حاداً في المياه، مما سيؤدي إلى العديد من المشكلات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية. ولذلك تعمل الدولتان على تعديل حجم حصتهما من المياه، وإطالة الفترة الزمنية لملء السد.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

المصدر: تاس