Ru En

روسيا تأمل استقرار الأوضاع في قرغيزستان عشية إجراء الانتخابات

٢٣ نوفمبر

تأمل موسكو في أن تعمل القوى السياسية في قرغيزستان عشية إجراء الانتخابات البرلمانية في الإطار القانوني، وذلك بحسب ما ذكره رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، خلال مباحثات مع رئيس مجلس وزراء قرغيزستان، رئيس الإدارة الرئاسية للجمهورية، عقيل بيك جاباروف.

 

وقال رئيس الحكومة الروسية: "في 28 نوفمبر(تشرين الثاني)، من المقرّر إجراء انتخابات برلمانية في الجمهورية. مع الأخذ في الاعتبار المهام واسعة النطاق لتسريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية، من المهم بالطبع الحفاظ على الاستقرار في المجتمع"، مشدداً على أنه "نتوقع أن تعمل كافة القوى السياسية في الإطار القانوني، من أجل تعزيز دولة قرغيزستان".

 

وقال رئيس الحكومة الروسية مخاطبا جاباروف: "أود أن أؤكد أن قرغيزستان شريك استراتيجي وحليف لروسيا، وعلاقاتنا ذات طابع أخوي وودّي"، مضيفاً: "آمل أن تواصل حكومة قرغيزستان وإدارة رئيس قرغيزستان، تحت قيادتكم، طريقهم لتعزيز التعاون مع روسيا الاتحادية وتطوير التفاعل في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، وأن تواصل توفير ظروف مريحة لعمل الشركات الروسية والمستثمرين الروس".

 

 

 

الشريك الاقتصادي الرئيسي

 

 

إلى ذلك، أشار رئيس مجلس الوزراء الروسي إلى أنه التقى نهاية الأسبوع الماضي بنظيره القرغيزي في العاصمة يريفان خلال اجتماع للمجلس الحكومي الدولي للاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

 

وقال ميخائيل ميشوستين: "بالطبع، هناك حاجة - اتفقنا على ذلك - لمواصلة الحوار حول قضايا الساعة للتعاون الروسي - القرغيزي في جميع المشاريع الموجودة والتي هي في مجال مصالح بلدينا".

 

وبذلك، وصف رئيس وزراء روسيا الاتحادية روسيا بأنها "شريك اقتصادي رئيسي لقرغيزستان".

 

وبحسب ما ذكره، "في يناير/كانون الثاني – سبتمبر/أيلول (2021)، زاد حجم التجارة المتبادلة بنحو 38 بالمائة وبلغت أكثر من مليار و700 مليون دولار". وذكر ميشوستين أيضاً أن الشركات الروسية الكبيرة تعمل في قرغيزستان بقطاعات الطاقة والتعدين والاتصالات.

 

وعبّر عن اعتقاده أن "هناك آفاقاً كبيرة في مجال الصناعة والهندسة الزراعية والسيارات وصناعة الإلكترونيات الراديوية".

 

واختتم رئيس الوزراء الروسي بقوله: "نحن ندعم خطط حكومة قرغيزستان لتحسين إدارة الميزانية، بما في ذلك زيادة تحصيل مدفوعات الضرائب والرسوم الجمركية. ونحن على استعداد لتوسيع الدعم في مجالات مثل رقمنة الإدارة العامة، ونظم إدارة الضرائب والجمارك الحديثة، واستخدام أنظمة وضع العلامات وإمكانية تتبع السلع والخدمات ".

 

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس