Ru En

لافروف وشكري يبحثان هاتفيا تركيز الجهود لتطبيع الأوضاع في ليبيا

١٠ مارس

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف  مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، الأوضاع في ليبيا وتركيز الجهود الدولية للمساعدة في تطبيع الأوضاع في ذلك البلد، وذلك عبر مكالمة هاتفية أُجريت يوم أمس الثلاثاء 9 مارس/آذار 2021.

 

وأورد بيان صدر عن وزارة الخارجية الروسية أنه "تم بحث مسائل حل النزاعات والأزمات في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، مع التركيز على الوضع المستجد في ليبيا، وعلى ضرورة تركيز الجهود الدولية، تحت رعاية الأمم المتحدة، لتعزيز عملية عودة الأمور إلى سابق عهدها باسرع ما يمكن. كما تم التأكيد على ضرورة تشكيل سلطات ليبية دائمة. وفي الوقت نفسه، تم الإعراب عن الأمل في أن تكون القيادة الليبية الانتقالية قادرة على توحيد هياكل الدولة والمؤسسات المالية والاقتصادية على أساس مبادئ ضمان وحدة أراضي ليبيا وسيادتها خلال وقت قصير".

 

في الشأن ذاته أكد الوزيران مجدداً التزامهما بمواصلة التنسيق لتحقيق سلام شامل في الشرق الأوسط وفقا للإطار القانوني الدولي القائم.

 

بالإضافة إلى ذلك، ناقش سيرغي لافروف وسامح شكري، بوشكل تفصيلي، سُبل تعزيز التعاون الثنائي، بين روسيا مصر، وفقاً لاتفاقية الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي الموقعة في عام 2018، وقد تمت المحادثة بمبادرة من الجانب المصري.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: وزارة الخارجية الروسية

المصدر: تاس