Ru En

وزارة الخارجية تعلق على الوضع حول القاعدة البحرية الروسية في السودان

١٠ يونيو

قالت المتحدّثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن مركز الدعم اللوجستي البحري في دولة السودان سوف تسهم في تطوير التعاون العسكري - التقني مع السودان، مشيرة إلى أن روسيا مُهتمة بتعزيز الشراكة مع هذا البلد، وقد صرّحت زاخاروفا بذلك في 10 يونيو/حزيران 2021.

 

وسبق أن أعلن رئيس الأركان السوداني، الفريق أول محمد عثمان الحسين، نيّة بلاده إعادة النظر في قرار إنشاء قاعدة عسكرية روسية على البحر الأحمر، في إشارة إلى اعتماد هذه الوثيقة من قبل الحكومة السابقة، والتي لم يصادق عليها البرلمان في البلاد.

 

 

وأشارت زاخاروفا في مؤتمر للصحفيين: "أما بالنسبة لبلدنا، فإننا نعيد التأكيد على اهتمامنا بتعزيز الشراكة مع السودان في مختلف المجالات، بما في ذلك التعاون العسكري والعسكري - التقني، الذي يدعو إلى تطويره، حسب اعتقادنا، الاتفاق على إنشاء مركز لوجستي للبحرية الروسية".

 

كما لفتت ماريا زاخاروفا إلى أنه "في ظل ظروف الفترة الانتقالية التي تمر بها السودان لا توجد هيئة تشريعية لها الصلاحيات اللازمة للتصديق على هذه الاتفاقية"، منوّهة بأنه "وفقاً لذلك، قبل دخول هذه الاتفاقية حيّز التنفيذ، يمكن الاتفاق على إجراء تغيّيرات فردية على نصها بالاتفاق وفق تقدير الأطراف".

 

من الجدير بالذكر أنه تم الإعلان عن  الاتفاق حول إنشاء مركز بحري روسي في السودان في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020. وبحسب الوثيقة، فإن الحد الأقصى لعدد أفراد المركز البحري، الذي تقوم قوات ووسائل من الجانب الروسي بإشغاله، لن يتجاوز الـ 300 فردا.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: المكتب الصحفي لوزارة الخارجية الروسية/ تاس

المصدر: نوفوستي