Ru En

وزير خارجية الغابون من موسكو: وفدنا رفيع المستوى إلى منتدى "سان بطرسبورغ الاقتصادي"

٢٧ مايو

أكد وزير خارجية الغابون، باكوم موبيلي بوبيا، أن بلاده سوف تقوم بإرسال وفد رفيع المستوى لتمثيل الجمهورية في "منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي" (SPIEF).

 

وأعلن الوزير موبيلي بوبيا ذلك اليوم الخميس 27 مايو/ أيار 2021، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب المحادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مشيراً خلاله إلى أن المنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبورغ سيُعقد قريباً – خلال الأسبوع المقبل، "وسيتم تمثيل الغابون بوفد رفيع المستوى".

 

إلى ذلك، أكد أن ليبرفيل (عاصمة البلاد) على استعداد لزيادة حجم التجارة مع موسكو وتعزيز التعاون بشكل عام في المجال الاقتصادي.

 

وأوضح باكوم موبيلي بوبيا أنه "لقد بدأنا مفاوضات لتعزيز التعاون الاقتصادي في مجال إنتاج الهيدروكربونات، وكذلك في مجال الأدوية وغيرها الكثير، مما سيساعدنا على بناء إمكانيات الاتصالات الثنائية".

 

الجديربالذكر أن منتدى "سان بطرسبورغ الاقتصادي" الدولي سيُعقد في الفترة من 2 إلى 5 يونيو/ حزيران 2021، وسيُعقد بالحضور الشخصي (لا الافتراضي) مع مراعاة كافة تدابير السلامة المتّبعة في إطار التصدي لوباء كورونا. ويحمل منتدى هذا العام عنوان "معاً مرة أخرى. اقتصاد واقع جديد"، وتم فيه التخطيط لإجراء أكثر من 100 حلقة نقاش.

 

 

 

انفتاح مجلس الأمن الدولي على افريقيا

 

في سياق آخر، قال وزير الخارجية موبيلي بوبيا إن ليبرفيل مُمتنة لموسكو على نهجها البنّاء نحو إصلاح مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من خلال توسيع تمثيل الدول الافريقية في هذا الهيكل، لافتاً إلى أن "نحن مُمتنون للجانب الروسي الذي يدعم نهجاً أكثر انفتاحا".

 

وأضاف: "لسوء الحظ أن افريقيا ليست ممثلة بشكل دائم في مجلس الأمن رغم أننا نعلم أن معظم جدول أعمال مجلس الأمن تلامس بالتحديد القضايا الافريقية".

 

وفي هذا الصدد، أعرب الدبلوماسي عن قناعته بأن أنشطة الأمم المتحدة على هذا المسار لا تزال غير فعّالة حيث "لا يمكن لافريقيا نفسها أن تتحدث بطريقة يتم فيها أخذ رأيها في عين الاعتبار بشكل مستمر".

 

 

القمة الروسية - الإفريقية

 

إلى ذلك، أوضح وزير خارجية الغابون أن الفائدة لن تعود على دول القارة الافريقية فحسب، بل وكذلك روسيا الاتحادية أيضا من القمة الروسية - الافريقية الثانية، التي ستُعقد في عام 2022، معرباً عن ثقته في أن القمة بنسختها الثانية ستكون مثمرة للغاية.

 

وأضاف باكوم موبيلي بوبيا، في معرض إجابته عن سؤال لمراسل وكالة أنباء "تاس" أن "القمة الثانية ستكون مهمة للغاية. بالطبع، لن تستفيد منها افريقيا وحدها. إن هذه التبادلات لا تتم في اتجاه واحد، ولن تستفيد افريقيا فقط من مثل هذه الاجتماعات، ولكن آمل أن تتمكن افريقيا من تقديم مساهمتها الخاصة، شيء لروسيا".

 

كما أكد الوزير أن القمة الأولى كانت مفيدة للجانبين. ووفقا لما صرّح به فإن "ثمّة علاقات خاصة تربط بين روسيا وافريقيا.. هذا المنتدى فرصة لمد اليد إلى روسيا التي لا تمدها إلينا فحسب بل تشد عليها"، معتبراً أن "هذا دليل على الاحترام الذي تظهره روسيا لافريقيا، كما أنه دليل على الثقة، والثقة في هذه الشراكة، وهذه شراكة نشطة للغاية وذات منفعة متبادلة"، بحسب الوزير الغابوني.

 

يُشار إلى أن القمة الروسية - الافريقية الأولى عُقدت في مدينة سوتشي في الفترة من 23 إلى 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، برئاسة كل من الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي، وحضرها ممثلو جميع دول القارة السمراء البالغ عددها 54 دولة، وكان منهم 43 ممثلين على أعلى مستوى.

 

 

 

المنتجات العسكرية

 

وفي إطار التعاون العسكري مع روسيا، قال وزير خارجية الغابون إن بلاده تتوقع استمرار الإمدادات من المنتجات العسكرية من روسيا، مشيراً إلى استمرار التعاون العسكري الفني بين البلدين.

 

وأضاف: "لقد تلقينا بالفعل منتجات عسكرية (من روسيا الاتحادية)، ومن المتوقع تسليم شحنات جديدة في المستقبل".

 

واختتم باكوم موبيلي بوبيا هذه النقطة بالقول إن "الغابون تتلقى دعما من روسيا الاتحادية في ما يتعلق بتدريب العسكريين... لقد زوّدت روسيا جمهورية الغابون بمواقع تدريب إضافية للجيش الغابوني، مما سيعزز إمكاناتنا الدفاعية".

 

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

المصدر: تاس