"حوار بلغار للثقافات – 2020" ينهي فعالياته في بلغار

٠٧ أغسطس

أقيمت بتاريخ 6-7 آب/ أغسطس، فعاليات الدورة الرابعة للمدرسة الصيفية الدولية تحت عنوان "حوار بلغار للثقافات 2020"، عبر شبكة الإنترنت.

 

وكان الموضوع المهيمن على الندوة في دورة هذا العام موضوع "حركة الشباب التطوعية: تجربة روسيا ودول العالم الإسلامي".

 

وخلال العمل مكثف لمدة يومين، تبادل المشاركون من مختلف مناطق روسيا الاتحادية ودول العالم الإسلامي، الخبرات في مجال التطوع في دولهم، كما تعرفوا على أشكال جديدة للعمل، وشاركوا في دروس تخصصية فريدة من نوعها قدمها كبار الخبراء في مجال العلاقات الدولية وحاولوا التأسيس من الصفر "العلامة التجارية الشخصية للمتطوع".

 

وكانت السمة المميزة لفعاليات المدرسة الصيفية الدولية التي أقيمت هذا العام عبر الفيديو، هي تقديم الممارسات الناجحة لكل من الأقاليم الروسية والزملاء الأجانب، الذين يقومون كل يوم بحل العديد من القضايا والمشاكل من أجل تحسين حياة الناس من حولهم وجعل هذا العالم مكانا أفضل.

 

ومن بين المشاركين الذين قدموا أعمال منظماتهم في مجال التطوع، منظمون لمشاريع تطوعية من لبنان ("متطوعو النصر" ومدرسة القائد الشاب)، ومن مصر (وزارة الشباب والرياضة)، ومن تونس (الحركة النسائية التطوعية)، وأيضا سوريا.

 

أما ممثلو المؤسسات التطوعية الخيرية الروسية "سوليداريتي" (موسكو)، "بيت اللطف"، "الزكاة" (موسكو)، الحركة البيئية "بوديت تشيستا" (قازان)، "أكاديمية الشباب الدبلوماسي" (قازان) وممثلو مجموعة المتطوعين "افعلوا الأمور الحسنة" (ديربنت).

 

كما تم إيلاء اهتمام خاص للدروس التخصصية المتميزة، والتي تعلم خلالها طلاب المدرسة كيفية تأسيس العلامة التجارية الشخصية للمتطوع، كما اطلعوا على أنشطة حركة الأطفال الاجتماعية "دبلوماسيو المستقبل"، وأيضا حول ما هو مهم في معرفة التاريخ والتقاليد والخصائص الثقافية والدينية لمحاوريهم، وكيفية عبور المهارة الثقافية، أو عدم وجودها في لعب دورا في بناء تعاون فعال بين الطرفين.

 

 

وتلخيصا لنتائج "المدرسة الصيفية الدولية" في دورتها الرابعة "حوار بلغار للثقافات - 2020" أعلن نائب رئيس "مركز الحوار بين الأديان" التابع لـ"أكاديمية بلغار الإسلامية"، إريك زيغانتدينوف، عن نتائج مسابقة أفلام الفيديو.

 

وتم توزيع المراتب على النحو التالي: المركز الأول تقاسمه مركز المتطوعين في المركز الوطني للبحوث الطبية "غابرييل إبراموفيتش إليزاروف"و مدونة الإنستغرام "نارمايفا إندجه"، وذهب المركز الثاني إلى "أكاديمية الشباب الدبلوماسي"، وفيديو الحركة التطوعية "بوديت تشيستا".

 

وسيحصل الفائزون على هدايا جميلة. وأيضا، سيحصل كل مشارك في المدرسة على شهادة، وخاصة النشطاء منهم، وقمصان تحمل شعار المدرسة الصيفية.

 

وبحسب إلميرا ساديكوفا، فإنه على الرغم من الاختلاف في الثقافات والانتماءات الدينية والهوية الوطنية، فإن جميع المتطوعين لديهم شيء واحد مشترك يجمعهم وهو "الرغبة في فعل الخير": "كان الهدف من هذه المدرسة هو تهيئة الظروف اللازمة للتواصل بين الشباب، وتعزيز التنسيق الدولي للتعاون. نعتقد أنه خلال هذين اليومين تمكن الشباب من إقامة اتصالات غير رسمية واكتساب خبرة واسعة وتبادل أفضل لنشاطاتهم، بالإضافة إلى التعرف على بعضهم البعض وفهم بعضهم البعض".

 

وقام بتنظيم هذا الحدث "مؤسسة الحوار الاستراتيجي والشراكة مع العالم الإسلامي"، و"أكاديمية بلغار الإسلامية"، بدعم من وزارة شؤون الشباب في جمهورية تتارستان.

 

ويقام هذا الحدث ضمن المرحلة الأولى من عمل مكتب مشروع الشباب الروس للتعاون الشبابي الدولي "روسيا - منظمة التعاون الإسلامي". وشريك المشروع هو "أكاديمية الدبلوماسيين الشباب" في مدينة قازان، ومؤسسة شباب جمهورية تتارستان العامة "سيليت".