Ru En

بشكورستان تدخل العمل بـ"الشهادات المناعية لفيروس كورونا"

١٨ يناير

أعلن رئيس جمهورية باشكورستان، راضي خابيروف، أن الجمهورية تعمل على إصدار "الشهادات المناعية لفيروس كورونا" والتي سيتم تلقيها من قبل الأشخاص الذين يحملون أجساما مضادة لفيروس كورونا في أجسادهم.

 

وكشف خابيروف عن ذلك خلال اجتماع تنفيذي في الحكومة المركزية، قال فيه: "سوف يحصل على هذه الشهادة المناعية من كان مريضا ولديه أجسام مضادة ومن تم تطعيمه باللقاح. وهذا يحل عددا من المشاكل"، مستشهدا بالأشخاص كبار السن مثالا على ذلك.

 

وبحسب خابيروف، "سيكون هذا الإجراء حافزا لسكان الجمهورية لتلقي التطعيم". وأضاف: "سيكون من الممكن الحصول على الشهادة المناعية من خلال بوابة خدمات الدولة".

 

وأشار رئيس الجمهورية في منشور له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فكونتاكتي"، إلى أن "الشهادة المناعية لفيروس كورونا" سوف تساعد على "ملء القاعات بنسبة أكثر من 30 بالمائة وهي النسبة المسموح بها حاليا". وأوضح: "باختصار، سيبدأ الناس في العودة تدريجيا إلى الحياة العادية، وهو ما افتقدنا له جميعا. والاستثناء الوحيد هو نظام الكمامات. حتى بالنسبة للمُلقحين، يجب عليهم حتى نهاية العام على الأقل، ارتداء الأقنعة، وهذا هو المعيار الذي وضعته السلطات الفيدرالية".

 

ومن المفترض أن تكون الشهادة المناعية المذكورة إلكترونية، على شكل "رمز الاستجابة الخاص" (QR)، وإذا لزم الأمر، يمكن إظهارها عبر الهاتف أو من الممكن طباعتها ورقيا. وهي لا تحتاج إلى تقديم أي وثائق للحصول عليها، وسيتم إنشاء "الرمز" بشكل تلقائي لأولئك الذين تم تطعيمهم أو الذين أكدوا وجود الأجسام المضادة في أجسادهم بعد إبراز شهادة بهذا الأمر.

 

يُشار إلى أنه اختبار المشروع يبدأ في 29 يناير الجاري، ومن المقرر إطلاقه رسميا في 5 شباط/ فبراير القادم. وعلى مدار العام، ويحصل من يحمل "الشهادة المناعية لفيروس كورونا" على خصم بنسبة 30 بالمائة على كافة تذاكر المؤسسات الثقافية الحكومية، وهكذا ستكون القاعات قادرة على ملء ما يصل إلى 70 بالمائة من مقاعدها.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية

المصدر: نوفوستي

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية

المصدر: نوفوستي