Ru En

بوتين يوعز للمساعدة في استكمال المسجد الرئيس في شبه جزيرة القرم

١٧ مايو

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعليماته إلى حكومة روسيا الاتحادية وإلى سلطات جمهورية القرم من أجل المساعدة في استكمال بناء المسجد الجامع في مدينة سيمفيروبول، حيث تضمنت التعليمات أنه يجب على الأشخاص المسؤولين الإبلاغ عن الأعمال المنجزة بحلول 1 أكتوبر/ تشرين الأول القادم (2021). وتم نشر التعليمات المقابلة اليوم الاثنين 17 مايو/ أيار 2021 في موقع الكريملِن الإلكتروني.

 

الجدير بالذكر أنه بتاريخ 18 مارس/ آذار الماضي، وأثناء محادثة بوتين مع سكان شبه جزيرة القرم، خاطب نائب رئيس مجلس شورى المفتين في الإدارة الدينية لمسلمي القرم، إيدار إسماعيلوف، الرئيس الروسي عبر الفيديو كونفرانس من موقع بناء المسجد الجامع، أشار خلالها إلى أن أعمال البناء شارفت على الانتهاء وأنه يتم وضع اللمسات الأخيرة حالياً.

 

كما دعا إسماعيلوف رئيس الدولة للمشاركة في حفل افتتاح المسجد، من جهته، وعد الرئيس أنه سيحاول المشاركة في هذه الفعالية منوهاً بأهمية المشروع.

 

إلى ذلك، فإنه بناءً على تعليمات الرئيس الروسي التي أعقبت الاجتماع مع ممثلي الجمهور في شبه جزيرة القرم وسيفاستوبول، تقوم "حكومة روسيا الاتحادية بالاشتراك مع مجلس وزراء جمهورية القرم وبمشاركة المنظمات المهتمة، بتقديم المساعدة اللازمة لاستكمال بناء المسجد الجامع في مدينة سيمفيروبول".

 

وقد مسؤولية هذا المشروع إلى كل من رئيس وزراء البلاد ميخائيل ميشوستين ورئيس شبه جزيرة القرم سيرغي أكسيونوف، على أن يقدما تقريراً بسير العمل بحلول الأول من أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

 

وبحسب بيانات المشروع، فإن المساحة الإجمالية للمسجد في سيمفيروبول ستبلغ 5.7 ألف متر مربع، وبقدرة استيعابية تصل إلى 2.6 ألف شخص. ويتكون المبنى من جزأين - المبنى الرئيس مع قبة وفناء وفيه أعمدة ،ومكان للوضوء وبدأ بناء المسجد في أكتوبر 2016.

 

هذا ويُذكر أنه قد تم تأجيل موعد اكتمال المشروع عدة مرات، بما في ذلك بسبب الوضع مع فيروس كورونا، ومن المفترض الآن أنه سيكون جاهزاً لاستقبال المصلّين في عام 2022.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo: Creative Commons

المصدر: تاس