Ru En

"المحمدية".. أقدم المدارس الدينية في البلاد تفتتح أبوابها بعد الترميم

٠١ يونيو

أعادت المدرسة الدينية "المحمدية" فتح  أبوابها بمدينة قازان، بعد انتهاء عمليات الترميم فيها، علماً أن المدرسة تعتبر واحدة من أقدم المؤسسات التعليمية الإسلامية في روسيا الاتحادية، وذلك وفقاً لما أعلنه المكتب الصحفي في الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية تتارستان لوكالة "نوفوستي" في 1 يونيو/حزيران 2021.

 

وجاء في بيان صدر عن الإدارة الدينية أنه "نتيجة لأعمال الإصلاح والترميم، أصبح المبنى يضم 7 فصول دراسية، وفصلين دراسيين للأشخاص من ذوي القدرة المحدودة على الحركة، وغرفتين للمعلمين، وغرفة للصلاة، وغرفة مطالعة، وغرفتين للغات، وغرفتين لعلوم الكمبيوتر (المعلوماتية)، وغرفة ملابس، غرفة للوضوء قبل أداء الصلاة، وما إلى ذلك، واليوم أصبح المبنى التعليمي مجهزا بالكامل بأثاث جديد، أجهزة كمبيوتر ومعدات تعليمية خاصة ومكيفات للمباني".

 

الجدير بالذكر أن هذه المدرسة تأسست في عام 1882، وهي تدّرب الآن حوالي 1200 طالب. حيث يتم يتلقون التعليم بحوالي 56 مادة لاهوتية وعلمانية.

 

إلى ذلك أفادت الإدارة الدينية لمسلمي جمهورية تتارستان بأنه من المخطط افتتاح جامعة إسلامية على أساس هذه المؤسسة التعليمية.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الإدارة الدينية للمسلمين في جمهورية تتارستان

المصدر: نوفوستي