Ru En

"روس آتوم" تنظر في التعاون في مجال مزارع طاقة الرياح في الشرق الأوسط وشمال افريقيا

٢٩ يوليو

تبحث شركة "روس آتوم" الروسية التعاون في مزارع الرياح في دول مصر وتركيا والمغرب، بحسب ما صرّح به نائب الرئيس الإقليمي لـ"شبكة روس أتوم الدولية" (إحدى الشركات التابعة لشركة "روس أتوم" الحكومية)، ومدير المركز الإقليمي لـ"روس أتوم" في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، ألكسندر فورونكوف، لوكالة أنباء "تاس"، على هامش القمة الاقتصادية الدولية "روسيا - العالم الإسلامي: قمة قازان 2021".


وقال فورونكوف: "ندرس التعاون في مجال طاقة الرياح، إن لدى (روس آتوم) لديها قسم (نوفافيد) يتعامل بشكل خاص مع طاقة الرياح، وقد قام بالفعل بتنفيذ عدة مشاريع في روسيا. كما نخطط لتنفيذ هذا التوجه في الخارج. نحن ندرس دول تركيا ومصر، وهناك أيضاً المغرب كدولة ثالثة. تبدو الظروف مواتية لهذا الأمر نظراً لسرعة الرياح".


يُشار إلى أن "نوفافيد" هي قسم من  (روس آتوم)، وتتمثل المهمة الرئيسة في توحيد جهود الشركة الحكومية في القطاعات المتقدمة والمنصات التكنولوجية لصناعة الطاقة الكهربائية.


وقد قامت الشركة بالفعل باستثمار مزارع رياح بطاقة إجمالية تبلغ 420 ميغاوات. وفي الإجمال، بحلول عام 2024، ستقوم (روس آتوم) بتشغيل محطات طاقة الرياح بطاقة إجمالية تبلغ حوالي 1.2 غيغاوات.


هذا وتُعقد القمة الثانية عشرة بين روسيا والعالم الإسلامي في الفترة من 28 إلى 30 يوليو في عاصمة جمهورية تتارستان مدينة قازان. ويشارك في هذه الفعالية ممثلو 48 دولة و25 منطقة روسية.


وتهدف القمة إلى تطوير التعاون والحفاظ على الحوار بين روسيا والدول المشاركة في منظمة "التعاون الإسلامي" في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية.

 



مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"
Photo : Creative Commons
المصدر: تاس