Ru En

إعلام: روسيا تتفوّق على الجزائر من حيث إمدادات الغاز إلى إسبانيا

١١ يوليو

أصبحت روسيا الاتحادية ثاني أكبر مورّد للغاز الطبيعي إلى إسبانيا، متجاوزة بذلك دولة الجزائر، وهي التي تعتبر المصدر التقليدي للغاز إلى هذا البلد.

 

وجاء ذلك اليوم الاثنين 11 يوليو/تموز 2022، بحسب ما ذكرته وكالة "بلومبرغ" نقلا عن بيانات من شركة الطاقة الإسبانية "Enagas".

 

وبذلك، بلغت واردات الغاز الروسي إلى إسبانيا 8.7 ألف غيغاوات ساعي، في يونيو/حزيران الماضي، وتضاعفت منذ مايو/أيار الماضي أيضاً، وهذا يمثل نسبة حوالي 24 بالمائة من إجمالي احتياجات الغاز لهذا البلد الأوروبي.

 

إلى ذلك تمثل واردات الجزائر 22 بالمائة، وانخفضت صادراتها إلى إسبانيا من 9 إلى 7.7 غيغاوات ساعة في مايو، وهذا يعتبر نصف الحجم مقارنة بالفترة نفسها من العام 2021.

 

وفي ظل هذه الخلفية، تظل الولايات المتحدة المورد الرئيسي للغاز لإسبانيا، حيث تلبي ما يصل إلى 30 بالمائة من الاحتياجات.

 

وأشارت وكالة "بلومبرغ" للأنباء إلى أن مثل هذه المؤشرات مرتبطة بالتوترات الدبلوماسية بين الجزائر وإسبانيا، بسبب دعم مدريد للمبادرة المغربية لحل الخلافات في الصحراء الغربية بين المغرب والجزائر.

 

إلى ذلك يُُذكر أن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز بعث، أنه في مارس/آذار الماضي، برسالة إلى ملك المغرب محمد السادس، أكد فيها أنه يعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي الصحراوي، التي طُرحت في عام 2007، أهم أساس واقعي وموثوق به لحل هذه القضية الخلافية.

 

من جهتها، أعلنت السلطات الجزائرية مطلع يونيو/حزيران الماضي، تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون مع إسبانيا، كما أعلنت عزمها وقف جميع عمليات التصدير والاستيراد.

 

وفي غضون ذلك، أفادت وكالة الصحافة الفرنسية (أ ف ب)، في 29 يونيو/حزيران الماضي، أن إسبانيا بدأت لأول مرة في نقل الغاز إلى المغرب عبر خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي (MGE)، الذي يمر عبر الأراضي المغربية، وكان من المقرّر في السابق تصدير الغاز منه من الجزائر إلى إسبانيا.

 

وقد أفادت مصادر في الوزارة الإسبانية لوكالة "فرانس برس" بأن الغاز المورّد خضع لعملية تصديق، مع التأكيد على أن الغاز الطبيعي المُسال ليس جزائري المنبع.

 

هذا وكانت الجمهورية الجزائري قد أوقفت، في 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، ضخ الغاز إلى إسبانيا عبر الأراضي المغربية بواسطة خط أنابيب الغاز للتصدير (MGE).

 

بعد ذلك، بدأت الجزائر في تصدير الغاز مباشرة إلى الاتحاد الأوروبي عبر خط أنابيب الغاز تحت الماء (Medgaz).

 

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo: Creative Commons

المصدر: تاس