Ru En

بوتين يضع إكليلا من الزهور على ضريح الجندي المجهول في موسكو

٠٩ مايو

وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين 9 مايو/أيار 2022، إكليلاً من الزهور على ضريح الجندي المجهول بالقرب من حائط الكريملِن.

 

وبحسب التقاليد، بعد أن غادر رئيس الدولة المنصة المركزية في الساحة الحمراء، صافح قائد موكب النصر القائد العام للقوات البرية، جنرال الجيش أوليغ ساليوكوف.

 

كما أجرى بوتين محادثة قصيرة مع قادة طواقم الاستعراض. وأحاط الجنود بالرئيس، وشكلوا "صندوقا" واضح الشكل. وبذلك هنأهم بوتين بمناسبة يوم النصر، ثم توجه إلى حديقة الإسكندر حيث ضريح الجندي المجهول.

 

بدورهم، قام جنود الفوج الرئاسي بتركيب إكليل من الورود القرمزية على الشعلة الخالدة.

 

بعد ذلك، قام بوتين بتصويب شرائطه المصنوعة بألوان العلم الروسي، وتكريم ذكرى من قضوا في الحرب عبر انحناءة صامتة.

 

هذا وقد شارك في هذه الفعالية قدامى المحاربين في الحرب الوطنية العظمى وطلاب مدارس سوفوروف العسكرية. ومن بعد الرئيس، قاموا بوضع باقات من القرنفل الأحمر أمام الشعلة الأبدية.

 

وفي ذلك الوقت، أجرى الرئيس الروسي محادثة قصيرة مع العديد من قدامى المحاربين، وبعد ذلك، بعد التصوير الرسمي، سار في زقاق المدن الأبطال، وفي المجموع، هناك 13 ركيزة وكل واحدة تحمل اسم مدينة من بين تلك المدن.

 

وقد وضع بوتين أزهار القرنفل الحمراء على كل واحدة منها، بما في ذلك الزهور على الركائز في كييف وأوديسا. كما وضع الرئيس الروسي الزهور على نصب مدن المجد العسكري.

 

يشار إلى أن ضريح الجندي المجهول هو عبارة عن نصب تذكاري وطني للمجد العسكري.

 

ونُقلت رفات جندي سوفيتي مجهول من مقبرة جماعية في منطقة موسكو وأعيد دفنها رسمياً في حديقة ألكسندر في العام 1966.

 

وفي العام التالي، تم افتتاح نصب تذكاري هنا، كان العنصر الرئيسي فيه هو الشعلة الأبدية، بالإضافة إلى زقاق للمدن الحائزة على لقب المدينة البطل: لينينغراد، كييف، مينسك، ستالينغراد، سيفاستوبول، أوديسا، كيرتش، نوفوروسيسك، قلعة بريست، تولا، مورمانسك وسمولينسك.

 

وفي وقت لاحق، تم استكمال المجمع بنصب مدن المجد العسكري.

 

الجدير بالذكر أنه ومنذ العام 1997، في ضريح الجندي المجهول، يقوم حرس الشرف بالخدمة بصورة مستمرة - "الوظيفة رقم 1".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية

المصدر: تاس