Ru En

شويغو: الجيش الروسي سيواصل العملية الخاصة في أوكرانيا حتى تتحقق أهدافها

٠١ مارس

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن الجيش الروسي سيواصل العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا حتى يتم تحقيق كافة أهدافها.

 

وصرّح وزير الدفاع الروسي بذلك، اليوم الثلاثاء 1 مارس/آذار 2022، خلال مؤتمر عبر الفيديو، مشيراً إلى أنّ "تجمع القوات المسلحة لروسيا الاتحادية سيواصل إجراء العملية العسكرية الخاصة حتى يتم تحقيق الأهداف المحدّدة".

 

 

المهمة الرئيسية

 

وفي السياق ذاته، قال وزير الدفاع إن حماية روسيا من التهديد العسكري من جهة الغرب تُعتبر المُهمّة الرئيسية للعملية الخاصة في أوكرانيا. وقال: "الشيء الرئيسي بالنسبة لنا هو حماية روسيا الاتحادية من التهديد العسكري الذي تشكله الدول الغربية، التي تحاول استخدام الشعب الأوكراني في القتال ضد بلدنا".

 

كما لفت شويغو الانتباه إلى حقيقة أن "الجيش الروسي لا يحتل الأراضي الأوكرانية ويتخذ كافة الإجراءات للحفاظ على أرواح المدنيين وسلامتهم". وأضاف: "أودّ أن أؤكد أن الضربات تُنفّذ فقط على أهداف عسكرية باستخدام أسلحة عالية الدقة فقط".

 

 

"الدرع البشري"

 

كما قال وزير الدفاع الروسي إنه خلال الاشتباكات، وضع الجانب الأوكراني منظومات صاروخية ومدافع وقذائف هاون من العيار الثقيل في باحات المباني السكنية، وبالقرب من المدارس ورياض الأطفال، وهو يستخدم المدنيين كدروع بشرية.

 

وتابع موضحاً في هذا الجانب: "خلال الاشتباكات العسكرية، لا يتردد الجانب الأوكراني في استخدام المدنيين كدروع بشرية. ويتم وضع أنظمة إطلاق صواريخ متعددة، ومدافع، وقذائف هاون من العيار الثقيل في ساحات المباني السكنية، بالقرب من المدارس ورياض الأطفال".

 

إلى ذلك، شكر سيرغي شويغو الموظفين على "الشجاعة والبطولة والضمير والوفاء المهني للمهام الموكلة إليهم".

 

هذا ومن المعروف أنه بتاريخ 24 فبراير/شباط الماضي - 2022، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن إجراء عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا، وذلك استجابة لنداء زعيميّ جمهوريتيّ دونيتسك ولوغانسك طلبا للمساعدة.

 

كما شدّد فلاديمير بوتين على أن خطط موسكو لا تشمل احتلال الأراضي الأوكرانية، مبيناً أن الهدف منها هو نزع السلاح واجتثاث النازية من البلاد.

 

من جهتها، وبحسب ما ورد في وزارة الدفاع الروسية، فإن الجيش الروسي لا يقوم بقصف المدن، وإنما فقط تعطيل البنية التحتية العسكرية، ولذلك لا يوجد أي شيء يهدّد حياة السكان المدنيين.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

الصورة: الموقع الرسمي لرئيس روسيا الاتحادية

المصدر: تاس