Ru En

الدفاع الروسية: غارة إسرائيلية على مصنع في سوريا

١٥ أكتوبر

"هاجمت 4 مقاتلات تكتيكية تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي من طراز(F-16) مصنعاً لتكرير الفوسفات بالقرب من مدينة تدمر يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول 2021، ولم يستخدم الجيش السوري دفاعاته الجوية لصد الهجوم بسبب تزامن تحليق طائرتين مدنيتين في الأجواء".

 

وذلك بحسب ما أعلنه اللواء البحري فاديم كوليت، نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا.

 

وبحسب كوليت، "في 13 أكتوبر/تشرين الأول، من الساعة 23:35 إلى 23.39، دخلت 4 مقاتلات تكتيكية من طراز F-16 تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي الأجواء السورية في منطقة التنف، التي تحتلها الولايات المتحدة، في محافظة حمص وقصفت معملاً لتكرير خام الفوسفات في منطقة تدمر، كما تم تدمير برج للاتصالات".

 

وأضاف اللواء البحري: "نتيجة القصف الجوي الإسرائيلي قُتِل جندي سوري وأصيب ثلاثة آخرون، كما تكبد المصنع أضراراً مادية. وقرّرت القيادة العسكرية السورية عدم استخدام أنظمة الدفاع الجوي، بسبب تواجد طائرتين مدنيتين في وقت الهجوم الجوي الإسرائيلي، تحلقان في منطقة تدمير المنظومات المضادة للطائرات، وذلك على رحلة دبي - بيروت، وبغداد - دمشق".

 

وفي سياق آخر، أضاف أنه تم خلال اليوم الماضي في منطقة خفض التصعيد بإدلب تسجيل 10 هجمات من مواقع جماعة "جبهة النصرة" الإرهابية (المحظورة في روسيا الاتحادية).

 

وقال نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا: "أسفر سقوط قنبلة يدوية من طائرة مسيرة أطلقها إرهابيون من منطقة كلاز-فوقاني، في محافظة إدلب، على موقع للقوات الحكومية السورية في منطقة مرتلو، عن إصابة 3 من عناصر الجيش السوري".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس