Ru En

الدفاع الروسية تجلي مئات الروس والأوكرانيين ومواطني "الأمن الجماعي" من أفغانستان

٢٥ أغسطس

 تنظم وزارة الدفاع الروسية، بتكليف من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عملية إجلاء أكثر من 500 مواطن روسي ومن دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي وأوكرانيا، من أفغانستان عبر أربع طائرات نقل عسكرية، وفقاً لما جاء في بيان صدر عن الوزارة  يوم أمس الأربعاء 24 أغسطس/آب 2021.

 

كما ورد في البيان أنه "في 25 أغسطس، نظّم وزير الدفاع في روسيا الاتحادية، سيرغي شويغو، بالنيابة عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عملية إجلاء بطائرات نقل عسكرية من أراضي جمهورية أفغانستان الإسلامية. لأكثر من 500 مواطن من روسيا الاتحادية والدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي (بيلاروسيا وقرغيزستان وطاجيكستان) وأوزبكستان وأوكرانيا".

 

وأشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أنه "تم تشكيل مجموعة جوية مؤلفة من 4 طائرات نقل عسكرية"، وقد تجمعت تلك الطائرات بالفعل في مطار "أوليانوفسك".

 

وأضافت الوزارة في بيانها أنه "على كل طائرة نقل عسكرية روسية أن تقوم بتقديم المساعدة الطبية والدعم للمواطنين الذين تم إجلاؤهم من مواطني روسيا ودول أخرى أثناء الرحلة، كما أن هناك فرق طبية وتمريضية من الأطباء العسكريين مع المعدات الطبية والأدوية اللازمة".

 

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي الطائرات على إمدادات من مياه الشرب والبطانيات والحصص الغذائية الفردية.

 

هذا وقد دخل مقاتلو حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا الاتحادية) إلى العاصمة كابول في 15 أغسطس دون أي قتال، وفي غضون ساعات قليلة فرضوا سيطرتهم الكاملة على العاصمة الأفغانية.

 

بدوره، قال الرئيس الأفغاني أشرف غني إنه يغادر البلاد "للحيلولة دون إراقة الدماء".

 

من جهته، قال نائب رئيس الجمهورية، عمرو الله صالح، إنه في ظل غياب رئيس الدولة فإنه يصبح هو رئيس الدولة بالإنابة وذلك بحسب الدستور، ودعا إلى إطلاق المقاومة المسلحة ضد "طالبان".

 

وفي هذه الأثناء، تعمل الدول الغربية على إجلاء مواطنيها وموظفي سفاراتها.

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: تاس