Ru En

طهران لا ترى فائدة من زيارة وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية في حال اعتماد قرار بشأن إيران

١٧ نوفمبر ٢٠٢٢

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي، أن طهران لا ترى أي فائدة من زيارة وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى الجمهورية الإسلامية إذا اعتمد مجلس محافظي الوكالة قرارا، قدم مشروعه الولايات المتحدة والترويكا (بريطانيا وفرنسا وألمانيا).


ونقلت وكالة "تسنيم"، يوم أمس الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، عن إسلامي قوله "من الواضح أنه إذا تمت الموافقة على مشروع القرار الذي اقترحته الولايات المتحدة وثلاث دول أوروبية، فمن غير المرجح أن تؤدي زيارة وفد الوكالة إلى إيران إلى أي نتائج".


وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل جروسي، قد صرح في 10 نوفمبر الجاري بأن المفاوضات مع ممثلي إيران انتهت في العاصمة النمساوية فيينا دون أي نتيجة، لكن الطرفين سيواصلان الاتصالات. وفي اليوم نفسه، ذكرت "رويترز"، نقلا عن تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن طهران وافقت على زيارة وفد الوكالة في نوفمبر، الذي يحقق في أصل جزيئات اليورانيوم في ثلاث منشآت نووية غير معلنة. وقد أكد الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كناني شافي في 14 نوفمبرأن وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية يعتزم زيارة الجمهورية الإسلامية.

 


مشروع القرار


يذكر أنه في 15 نوفمبر سلمت الولايات المتحدة والـ "ترويكا" إلى مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية مشروع قرار بشأن عدم رغبة إيران في التعاون مع المنظمة. ووفقا لوكالة "فرانس برس"، فإن الوثيقة "تدين عدم التعاون من جانب طهران".


وفي وقت سابق، أعدت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا مشروع قرار للمناقشة في مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ما يتعلق باكتشاف جزيئات اليورانيوم في ثلاث منشآت نووية إيرانية. وفقاً لمسودة المشروع، فإن الأطراف "قلقة للغاية" بشأن عدم حل هذه المسألة، حسبما ذكرت رويترز في 11 نوفمبر. وفي هذا الصدد، يرى المجلس أنه "من الضروري والعاجل" أن تتخذ إيران إجراءات وتقدم تفسيرات موثوقة تقنيا لوجود آثار لليورانيوم في هذه المنشآت.


وقد أصبح شرط منح مفتشي الوكالة إمكانية الوصول إلى هذه المرافق أحد الشروط الرئيسية لاستعادة خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني. وكان مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد اعتمد في 8 يونيو/تموز الماضي قراراً يدين طهران، لرفضها تقديم المعلومات المطلوبة حول هذه المسألة. وصوتت 30 دولة لصالح الوثيقة بينما صوتت روسيا والصين ضدها، وامتنعت الهند وليبيا وباكستان عن التصويت.


هذا ويعقد الاجتماع المقبل لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا من 14 حتى 18 نوفمبر\ تشرين الثاني.

 



مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا – العالم الإسلامي"

Photo: Creative Coomons
المصدر: وكالة "تاس"