Ru En

القساوسة الأرثوذكس يبدأون دراسة الدين الإسلامي واللغة العربية في قازان

٢٦ مايو

من المرتقب خلال العام الدراسي المقبل، بدء برنامج دراسات الماجستير باختصاص "الدراسات الإسلامية" إلى جانب دراسة اللغة العربية في المدرسة اللاهوتية الأرثوذكسية، في مدينة قازان عاصمة جمهورية تتارستان.

 

وفي تصريح لوكالة أنباء "نوفوستي" في 26 مايو/أيار 2021، قال رئيس اللجنة التربوية في الكنيسة الروسية الأرثوذكسية، رئيس الكهنة مكسيم كوزلوف إنه "من المقرّر افتتاح برنامج الماجستير في الدراسات الإسلامية في مدرسة قازان اللاهوتية على مرحلتين. وبما أن الدراسة بالكامل هي للتقاليد الدينية في الإسلام فإن هذا يعني بالطبع الإلمام باللغة العربية".

 

وأضاف كوزلوف أن "السنة الأولى من برنامج الماجستير، في العام الدراسي القادم، ستُخصص بشكل أساسي لدراسة اللغة العربية ودراسات اللغة العربية بالمعنى الواسع للكلمة، وسيرتبط العامان الأكاديميان القادمان بدراسة العقيدة، ومصادر التقاليد والسياق التاريخي والثقافي للإسلام في العالم وفي بلادنا".

 

وأشار إلى أن مدرسة قازان ارتبطت تاريخيا بدراسة التديّن غير المسيحي، وكانت هذه هي خصوصيتها كمؤسسة تعليمية عليا.

 

كما نوّه رئيس الكهنة بأنه "في هذا الخصوص، تم نشر كتاب القرآن لأول مرة باللغة الروسية في العام 1878، وبترجمة المدرس التربوي المستشرق، غوردي سابلوكوف، وهنا يمكننا أن نفرد من ناحية، العودة إلى التقاليد، ومن ناحية أخرى الاستجابة لتحديات العصر. نحن نحتاج بالطبع إلى معرفة أكاديمية كافية وهادئة عن الإسلام".

 

من جهته، قال دامير محي الدينوف، رئيس معهد موسكو الإسلامي، النائب الأول لرئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، في تصريح لوكالة "نوفوستي" إنه لا توجد حتى الآن أي خطط لتقديم تدريس تاريخ المسيحية في المعهد.

 

وأضاف في هذا الجانب: "ليس لدينا مثل هذه الخطط، إذ أن (أكاديمية بلغار الإسلامية) منخرطة في الحوار بين الأديان، و ملفنا الشخصي هو علم الدين الإسلامي. ومن المنطقي أن يزداد الاهتمام بدراسة الإسلام وقيمه، في ضوء الزيادة في عدد السكان المسلمين، وأيضاّ في ظل ااهتمام من قِبل الكنيسة الأرثوذكسية الروسية".

 

 

مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا - العالم الإسلامي"

Photo : Creative Commons

المصدر: نوفوستي